إحذري تأجيل وقت حملك!

كيفية تأثير تأخير الحمل على التبويض عند المرأة

"20% من النساء يؤجّلن الحمل إلى أن يبلغن سنّ الـ35 أو الـ40"، هذه النسبة هي من نتائج دراسة تستند إلى إحصائيات عالمية. وأصبحت تنتشر فكرة تأجيل الحمل بشكل كبير في الآونة الأخيرة في مجتمعاتنا العربية نظراً للعديد من الأسباب ومنها مثلاً رغبة الزوجين بالاعتياد على العيش مع بعضهما في منزل واحد قبل أن يكونا مسؤولين عن فرد جديد يحتاج إلى الرعاية والاهتمام التام. ولكن على الرغم من أنّ سبب تأجيل الحمل قد يكون منطقياً ومقنعاً إلّا أنّ قراراً كهذا قد يتسبّب بالعديد من المشاكل التي تؤثّر على الخصوبة. تعرّفي في ما يلي على أبرز الأسباب لعدم تأخير حملك:

*إنخفاض معدل الخصوبة: لا يمكن الهرب من الحقائق العلمية، إذ من المثبت أنّه مع مرور السنوات تنخفض نسبة الخصوبة عند المرأة. وإن كنت تعتقدين أنّ ما من مستحيل مع التقدم الطبي فاعلمي أنّ الطب قد لا يتمكّن من مساعدتك إن كان معدل الخصوبة في أدنى مستوياته.

في هذه الحالات امتنعي عن حبوب منع الحمل...

*وظيفة المبيضين بعد سنّ الـ35: تظهر بعد سنّ الـ35 بعض الأمراض النسائية الناتجة من التغيرات الطبيعية التي تحصل في المبيضين بسبب التقدم في العمر، وقد تؤدّي هذه الأمراض إلى حصول العقم عند المرأة. وإن كنت تظنّين أنّ انقطاع الطمث لا يحصل قبل سنّ الـ45 فقد تكونين مخطئة، لأنّ الأرقام تشير إلى أنّ 5% من النساء هنّ عرضة لانقطاع الطمث ما بين سنّ الـ30 والـ40. ماذا يحصل إن كنت أنت من هؤلاء السيدات؟ النتيجة واضحة ستذهب كل محاولات الإنجاب سدىً!

مشاكل في التبويض... عقم محتمل!

*ترهّل المبيضين: مع التقدّم في العمر يتعرّض المبيضان للترهّل ما يجعل من الصعب تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية. وحتّى إن حصل التخصيب فقد تكون نسبة إمكانية إصابة الجنين بتشوّهات جينيّة عالية.

*خطر الإجهاض: ترتفع نسبة خطر الإجهاض عند النساء اللواتي تعدّين سنّ الـ35.



حاسبة التبويض

تواريخ أيام خصوبتك
تبدأ دورتك الشهرية المقبلة في
يمكنك إجراء إختبار حمل منزلي إبتداءً من
المزيد عن علامات التبويض

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

 

  حدّدي معدل طول دورتك الشهرية  

إختبار الشخصية

إختبار: إلى أي حدّ يعنيكِ الحمل؟