اكتشفي أهمية لبان الذكر للرضع!

أهمية لبان الذكر للرضع

لبان الذكر هو عبارة عن صمغ يتم استخراجه من الأشجار، وهو يزرع بكثرة في الدول العربية وله استعمالات عديدة كالبخور مثلا كما يعرف بفوائده العظيمة على أعضاء الجسم الداخلية والخارجية، وعلى البشرة والأعصاب.

قد تتساءل بعض النساء عن إمكان إعطاء لبان الذكر للرضع، ولكن هل يمكنك إعطاءه لطفلك الرضيع؟ وما هي أهميته على صحة الرضيع؟ وما هي الطريقة المناسبة لتقديم لبان الذكر لحديثي الولادة؟

أولاً يهمنا أن نلفت إنتباهك إلى أننا حاولنا أن نجد مصدراً موثوقاً كمنظمة الصحة العالمية أو أي مرجع صحي رسمي يعنى بصحة الطفل، يحبذ استخدام لبان الذكر للرضع لكننا لم نجد أي جهة رسمية تنصح به. كل ما وجدناه دردشات على المنتديات الالكترونية.

وتزعم هذه المنتديات أن اللبان يعتبر أحد أهم علاجات الربو عند الأطفال وهو يساعد أيضاً على التخلص من حالات البلغم عند الرضّع والسعال المزعج إضافة الى تخفيف آلام الصدر ومعالجة ضيق التنفس عند الأطفال أثناء النوم. كما يعتبر مطهّراً للجسم ويساهم في تقوية المناعة عند الأطفال الرضع. وتشير المنتديات في هذا المجال نقلاً عن تجارب بعض الأمهات إلى أنه في حال كان طفلك يعاني من التهابات في الصدر أو من البلغم والسعال، فيمكنك نقع ملقعة صغيرة من اللبان الذكر في حليب الطفل وتقديمه له في الصباح، أو يمكنك وضع كمية صغيرة من اللبان في كوب من الماء الباردة ودعيه منقوعاً طوال النهار وفي اليوم التالي افصلي اللبان عن الماء واعطي بضع قطرات منها لطفلك.

تحدثت بعض المواقع العلمية عن فوائده في مجال المغص والغازات المعوية إلا أنها لم تذكر أنه يصلح للأطفال الرضع. لذلك عائلتي لا تنصحك إطلاقاً في اعتماد تلك الوصفة لأنها غير علمية إذ كما ذكرنا ما من دراسات تتحدث عن فوائدها للرضع. إحرصي دائماً عزيزتي على استشارة الطبيب المختص قبل اعطاء طفلك أي وصفة أو خلطة طبيعية إذ من الممكن أن تكون غير مناسبة لحالته الصحية أو حتى عمره.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟