ما هو أفضل روتين للأطفال من عمر سنة إلى 3 سنوات؟

أفضل روتين للأطفال من عمر سنة إلى 3 سنوات

إنّ القيام بالأمر نفسه كلّ يوم قد يبدو مملاً للكبار، ولكن بالنسبة للأطفال الصغار، يلعب الروتين دوراً كبيراً في التأثير على نموّهم المعرفي، الجسدي والإجتماعي كما يُساهم في إعدادهم لمرحلة ما قبل المدرسة.

كيف؟ في ما يلي سنكشف عن أبرز الطرق التي يُعد فيها الروتين اليومي مهماً للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات كما سنقدّم نموذجاً عن الروتين المثالي الذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً على نموّه النفسي والجسدي.

كيف يؤثر الروتين اليومي على نمو طفلك النفسي؟

لا بدّ من أنّك تعرفين مدى السرعة التي يُصبح فيها صغيرك عصبياً عندما يكون متعباً أو جائعاً. ولكن الروتين اليومي قد يساعده على الإسترخاء حيث يبدأ مثلاً في الإعتياد على تناول الطعام في وقتٍ محدّد والخلود إلى النوم في ساعةٍ معيّنة أيضاً. عندما يتمكّن طفلك الذي يبلغ من العمر عاماً واحداً من معرفة ما ينتظره مثلاً بعد قيلولته، فهو يشعر بمزيدٍ من الراحة والهدوء.

وفقاً لطبيب الأطفال والمدير الطبي في عيادة هيلث إيست مابلوود، في سانت بول، مينيسوتا، الدكتور ديفيد بورنهام، "إنّ الأطفال الذين يتبعون روتيناً يومياً، هم أكثر قدرة على التعامل مع الفوضى الآنية من أقرانهم الذين لا يتبعون أي روتين يومي".

كيف يؤثر الروتين اليومي على نمو طفلك الجسدي؟

يوفّر الروتين اليومي بما فيه من عادات تشمل شرب الحليب، تناول الطعام، استخدام الحمام، والخلود إلى النوم، فرصاً متعددة لدعم نمو الطفل الجسدي وتطوير مهاراته الحركية الدقيقة والكبرى.

وهنا، لا بدّ من تسليط الضوء على أهمية شرب الطفل كوبين من الحليب في اليوم لضمان حصوله على العناصر الغذائية التي يحتاجها خلال هذه المرحلة العمرية. ننصحك بحليب نان أوبتي برو® ٣ نظراً لغناه بالعناصر الغذائية الفريدة التي تُعتبر أساسية لتنمية قدرات طفلك الذهنية والبدنية، وتميّزه باحتوائه على ما يُعرف بالـHMOs وهي الأوليجوساكاريدات الموجودة بشكل طبيعي في حليب الأم والتي تعزّز جهاز الطفل المناعي.

كيف يؤثر الروتين اليومي على نمو طفلك المعرفي والإجتماعي؟

يُعد الروتين اليومي مهماً بالنسبة لطفلك خلال هذه المرحلة العمرية كونه يساعده على تطوير المهارات الاجتماعية والمعرفية التي تجعله مستعداً أيضاً لمرحلة ما قبل المدرسة.

عندما يبدأ الطفل في فهم سلسلة من الأحداث، تنمو مهاراته الاجتماعية المتعلقة بالصبر وضبط النفس. كما يتم تشجيعه أيضًا على التفكير فيما سيحدث بعد ذلك، ما يعزز تطورّه المعرفي والإدراكي.

نموذج عن الروتين المثالي للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات

  • 6:54 صباحاً (الوقت الذي يستيقظ فيه الطفل ويلعب في سريره)
  • 7:30 صباحاً (شرب كوب من الحليب)
  • 8:00 صباحاً (تنظيف الأسنان وارتداء الملابس)
  • 8:30 صباحاً (قراءة القصص واللعب)
  • 10:30 صباحاً (تناول وجبة خفيفة صباحية)
  • 11:00 صباحاً (أنشطة وحرف يدوية)
  • 11:30 (صباحاً (الإستماع إلى الموسيقى
  • 12:00 ظهراً (تناول وجبة الغذاء وغسل اليدين قبل وبعد)
  • 12:30 ظهراً (وقت القيلولة)
  • 2:30 بعد الظهر (تناول وجبة خفيفة)
  • 3:00 بعد الظهر (المشي أو اللعب خارج المنزل)
  • 5:30 مساءً (وجبة العشاء)
  • 6:00 مساءً (ألعاب وأنشطة ترفيهية)
  • 7:00 مساءً (الإستحمام)
  • 7:30 مساءً (شرب كوب من الحليب ثمّ تنظيف الأسنان)
  • 8:15 مساءً (وقت الخلود للنوم)

بعد أن تحدثنا عن أهمية الروتين اليومي بالنسبة للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات، ما رأيك الآن في الإطلاع على مراحل نمو الطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات، وكيف ندعم إنجازاته الكبيرة؟

الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل للأطفال

تنبيه هام: يوصى بالرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من الولادة يتبعها إدخال الأغذية التكميلية المغذية الكافية، إلى جانب الرضاعة الطبيعية المستمرة حتى سن عامين وما بعده نان أبتي برو ٣ ليس بديلاً عن لبن الأم ولأن الأطفال ينمون بمعدلات مختلفة؛ اطلبي المشورة من أخصائيي الرعاية الصحية بشأن الوقت المناسب الذي يجب أن يبدأ طفلك فيه بتلقي هذا المنتج



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!