ما هي أفضل الطرق لتجفيف حليب الأم بعد الفطام؟

أفضل الطرق لتجفيف حليب الأم بعد الفطام

الفطام، مرحلة صعبة ومزعجة بعض الشيء على الطفل كما الأم، ولكن لا بدّ منها في سياق تطور طفلكِ الجسدي... فكيف تساعدين نفسكِ في تجفيف حليب الرضاعة من بعدها؟

إليكِ في هذا السياق بعض النصائح المهمّة والفعالة، لإيقاف إدرار الحليب طبيعياً:

- تفادي الأطعمة المدرّة للحليب: إبتعدي قدر المستطاع عن الأطعمة المدرّة للحليب مثل التين الشوكي، الحلبة، العدس، الريحان، الشمر والجزر، وذلك لمدّة شهر على الأقلّ بعد الفطام.

- ركّزي على الأطعمة المقلّلة للإدرار: في المقابل، إستعيني بالأطعمة والمشروبات التي تقلّل من الإدرار مثل شرب النعناع والمرامية بشكل دوريّ.

- إستعيني بالكمادات الباردة: أمّا إن شعرتِ بأي إحتقان في الثديين، فضعي كمادات من الماء البارد عدّة مرّات خلال اليوم.

- إختاري حمالة صدر مناسبة: هل تعلمين أنّ إرتداء حمالة صدر ضيّقة قد يتسبّب بالضغط على الثدي، ما يحفّز عملية إنتاج الحليب؟ إستبدليها بحمالة صدر واسعة ومريحة على الأقلّ لمدّة شهر بعد الفطام.

- راقبي الشكل كما اللون: إذا شعرتِ بأي إحمرار أو تورّم مصطحب بألم، إستشيري طبيبكِ فوراً تفادياً للتعرض لإلتهاب أو تكوّن خراج محتمل نتيجة إحتقان الحليب.

ملاحظة: تجدر الإشارة إلى أنّه بإمكانكِ اللجوء إلى بعض أنواع الأدوية التي تجفف الحليب، ولكن بالطبع بعد إستشارة الطبيب والحصول على موافقته، لأنّ هناك بعض الحالات التي تمنع إستعمالها، حتّى لو كنتِ سبق وجرّبتها بنجاح مع طفلكِ الآخر.

إقرئي المزيد: ما هو الوقت المناسب للفطام؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟