أطعمة "دايت" تخلي عنها إن كنت تريدين خسارة الوزن‎!

أطعمة مصنفة دايت ولكن غير محبذة لخسارة الوزن

ما إن تقرّري خسارة الوزن حتى تهرعي إلى السوبرماركت لشراء الأطعمة الخاصّة بالحميات، ظناً بأن ستساعدكِ على تحقيق هدفكِ بشكل أسرع... ولكنكِ على الأرجح مخطئة في هذا الخصوص، إذ إن بعض الأطعمة الـ"دايت" تسبّب ضرراً أكثر ممّا تنفع! فإكتشفي معنا أبرزها، والتي عليكِ تفاديها:

  • المايونيز القليل أو الخالي من الدسم: قد يحتوي هذا المايونيز على سعرات حرارية أقلّ، إلاّ أنّ تركيبته في المقابل معزّزة بمواد كيميائية مضرّة بالجسم على المدى البعيد. لذلك، إلجئي إلى المايونيز العادي أو المخفّف "لايت" بكمية قليلة جداً أو استبدليه بالأفوكادو، صلصة الحبق أو معجون الحمص.
  • الشوربات المعلبة: حتى ولو كانت قليلة السعرات الحرارية وخاصّة بالحميات، إلاّ أنّ هذه الشوربات تحتوي على كمية عالية من الصوديوم، والتي قد تتسبّب لكِ بالعديد من المشاكل الصحية وتزيد احتباس الماء في جسمكِ ما سيزيد شعوركِ بالإنتفاخ!
  • كعك الأرز: والمعروف عالمياً بالـRice Cake. هذا الكعك الخفيف واللذيذ قد يبدو لكِ وكأنه الوجبة الخفيفة المثالية لخسارة الوزن، إلاّ أنّه فعلياً مصنوع من الحبوب المكرّرة ولا يحتوي على كمية كافية من الألياف، البروتينات والفيتامينات، الأمر الذي سيزيد من شعوركِ بالجوع بعد تناوله.
  • الشوفان الفوري: إن كنتِ على عجلة من أمركِ، وتريدين خسارة الوزن، قد تلجئين إلى فطور من الشوفان الفوري مع بعض قطع الفاكهة والحليب، ولكنك مخطئة في هذا الخصوص، إذ إنّ تركيبة الشوفان الجاهز والسريع التحضير تفتقر نسبياً إلى البروتينات والألياف مقارنة بالشوفان الطبيعي، ما يسبّب شعوركِ بالجوع أيضاً.
  • الصودا "الدايت": كثيرة هي الأبحاث التي بتنا نسمع بها أخيراً عن الصودا الخاصة بالحمية وعلاقتها بزيادة الوزن بدلاً من انقاصه. ومن جملة استنتاجات هذه الأبحاث، برز الترجيح بكونها تسبّب المزيد من الجوع بعد شربها بساعتين إلى 3 ساعات، إضافة إلى علاقتها بتراكم الدهون على منطقة البطن. لذلك، من الأفضل أن تبتعدي كلياً عن المشروبات الغازية، وأن تقومي باستبدالها بالشاي الأخضر الغير محلّى، وذلك للنتيجة الأمثل!

بإختصار، لا تخدعي نفسكِ بالأطعمة الخاصّة بالحميات تحت تسمية "دايت"، بل إلجئي إلى خيارات "إعتيادية" ولكن صحية، وتناوليها بإعتدال!

إقرئي المزيد: 5 أطعمة تتسبّب لكِ بالمزيد من الجوع بعد تناولها!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟