ما هي أضرار العلاقة الزوجية اثناء الحمل؟

أضرار العلاقة الزوجية اثناء الحمل

غالبًا ما تبدأ المرأة بالتفكير بكل ما يمكنها فعله وكل ما يجب أن تتجاهله وتوقفه بسبب تأثيره على حياتها وحياة الجنين معًا. وتعتبر العديد من النساء أنه يتوجب عليهن تجميد علاقتهن الحميمة بزوجهن وذلك حتى ولادة طفلهما اما البعض الآخر فيفكرون عكس ذلك كليًا. فعلى رغم وجود العديد من الفوائد للعلاقة الزوجية أثناء الحمل، تكثر الأضرار التي يمكنها أن تؤثر على صحة المرأة والجنين وحياتهما. فاكتشفي مع "عائلتي" ما هي أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل.

للمزيد: فوائد العلاقة الحميمة أثناء الحمل

تنصح المرأة عادةً بعدم إقامة العلاقة الزوجية أثناء الحمل خصوصًا إذا كانت قد مرت بتجربة الولادة المبكرة سابقًا. وينصح بعدم إقامة العلاقة أثناء الأشهر الأخيرة من الحمل وذلك لأن الحيوانات المنوية تحتوي على مادة كيميائية يمكنها أن تؤدي إلى انكماش الرحم.

إضافةً إلى ذلك، قد يعاني الزوج من بعض الأعراض الخفية والظاهرة التي يمكنها أن تشير لإحتمالية إصابته بأمراض منتقلة جنسياً

للمزيد: أغرب الحقائق عن الحياة الزوجية

أيضًا، تشير الدراسات إلى أن هناك نسبة عالية لإنتقال عدوى أو التهابات للجهاز التناسلي، الأمر الذي يمكنه أن يؤذي صحة الحامل والجنين معًا. كما وأن اللجوء إلى وضعيات غير مناسبة خلال هذه العلاقة تهدد سلامة الجنين بشكل كبير.

لذلك، تنصح المرأة دائمًا باستشارة الطبيب المعالج والتحدث معه بأي موضوع من دون الشعور بأي خجل وذلك حرصًا على حماية صحتها وصحة الجنين معًا.



إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎