9 حقائق حول صبغ الشعر باللون الأشقر!

صبغات شعر اشقر | حقائق حول صبغ الشعر بالاشقر

تتمنّى العديد من النساء بأن يصبغن شعرهنّ باللون الأشقر المميز الشبيه بلون شعر الفنانات والمشاهير. ولكن صبغ الشعر بهذا اللون يعتبر خطوة جريئة جدّاً ودقيقة. ففي حال لم تنجح الصبغة أو لم تحصلي على اللون المرتجى، قد يصبح لوكك باهتاً وبالتالي سيتفقدين سحرك وجاذبيتك. قبل أن تتخّذي هذا القرار، تقدّم إليك "عائلتي" سلسلة من الأمور التي يجب أن تعرفيها عن هذه الصبغة:

هل أنت جاهزة لإعتماد قصات الشعر القصيرة؟

* تأكّدي أوّلاً من أنّ ميزانيتك المالية تسمح لك بإعتماد هذه الصبغة التي تتطلّب العناية بشكل دائم ومستمر. فبعد إعتماد هذا اللون، سيتوجّب عليك زيارة مصفف الشعر كلّ 4 أسابيع للحفاظ على اللون الأشقر الجميل والطبيعي.

* الحصول على اللون الأشقر المثالي سيستغرق الكثير من الوقت، خاصة إن كان لون شعرك الطبيعي يميل إلى اللون الأسود.

* عندما تصبحين شقراء، سيتوجّب عليك تغيير المستحضرات التي كنت تستعملينها عادةّ من الشامبو والبلسم وغيرها... فالشعر الأشقر يحتاج لشامبو لطيف، مرمّم وغنيّ بمادة الأمونيا للحفاظ على صحته وجماله.

* قبل إتّخاذ هذا القرار، ننصحك بإستشارة مصفف شعر متخصص بالصبغات.

* عليك أن تختاري درجة اللون التي تتناسب مع بشرتك.

* تحضّري لتغيير مستحضراتك التجميلية، فاللون الأشقر له خصائصه في المكياج ويتطلّب ألواناً معيّنة لتتراوح مع لوكك الجديد وذلك من لون أحمر الشفاه إلى لون البلاش وغيرها...

* سيتوجّب عليك إتّباع علاجات خاصة بالشعر كلّ 6 أسابيع بهدف الحصول على اللون الأشقر المثالي.

* كوني مستعدّة لسماع بعض القفشات عن الشقراوات ترتكز على أنّهنّ لا يتمتّعن بالذكاء.

* كوني حريصة على إتّخاذ هذه الخطوة عن إقتناع وليس لنيل إعجاب أحد أو للتشبّه بأحد!

ماذا يقول لون شعرك عن شخصيتك؟



إختبار الشخصية

هل تعتنين جيّداً بشعرك؟