6 حيل لإبقاء أذنيكِ مفتوحتين خلال الطيران أو تغّير الإرتفاع!

6 حيل لإبقاء الأذنين مفتوحتين خلال الطيران

تستمتعين برحلة على متن الطائرة أو في السيارة، ليعكّر مزاجكِ إنسداد أذنيكِ بسبب تغيّر الضغط الجوي؟ لا مشكلة بعد الآن في هذا الخصوص، إذ نأتيكِ ببعض الحيل التي بإمكانكِ تطبيقها بسهولة لإبقاء أذنيكِ مفتوحتين، وتفادي الآلام والإنزعاج الناجم عن إنسدادهما.

هذه الحالة معروفة علمياً بإسم aerotitis أي "التهاب الأذن الضغطي" وتحدث عند التغير المفاجئ في الإرتفاع، ما ينعكس على ضغط الأذن، لتختلف العوارض من انزعاج خفيف، وحتّى ضغط كبير في الأذنين قد يمنعكِ من السماع!

للمزيد: خلطات طبيعية لعلاج إلتهاب الأذن

فإليكِ مجموعة من التدابير البسيطة التي بإمكانكِ تجربتها لإبقاء أذنيكِ مفتوحتين:

  • أبقي العلكة في حقيبة يدكِ خلال السفر وإعمدي إلى مضغها خصوصاً خلال فترة الإقلاع أو الهبوط.

  • بإمكانكِ أيضاً عوضاً عن العلكة الإستعانة بحبّة من السكاكر تقومين بإمتصاصاها خلال هذه الفترات أيضاً.

  • نسيتِ إحضار العلكة أو السكاكر؟ لا مشكلة، بإمكانكِ دائماً محاكاة حركة البلع بإستمرار لمنع الإنسداد.

  • كذلك، تبقى الطريقة المفضّلة والأسهل لدى الجميع هي التثاؤب، فبإمكانكِ فتح فمكِ وفكّكِ بالمقدار الذي تريدينه حتّى تشعرين بأن الضغط زال من أذنيكِ.

  • رغم كلّ ذلك، ما زلت تشعرين بإنسداد في الأذنين؟ قومي بسدّ أنفكِ، أخذ نفس عميق من فمكِ ثمّ إغلاقه، ومحاولة ضغط الهواء خلال أنابيب الـ eustachian tubes من خلال الزفير من أنفكِ من دون فتحه. هذه الطريقة فعالة للغاية ولكن لا يجوز تجربتها في حال الإصابة بأي التهاب في الجيوب الأنفية أو الجهاز التنفسي العلوي، فأنتِ بذلك تعرضين نفسكِ لنقل هذا الإلتهاب نحو الأذنين.

  • إذا كنتِ من الأشخاص الذين يسافرون بشكل دائم، بإمكانكِ إستشارة طبيبكِ للحصول على بخاخ للأنف يساعدكِ في تلك الحالات، وإجمالاً ما لا يتكوّن من مواد معقّدة، فالماء المالح قد يكون أكثر من كافٍ.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحلول لا تنطبق على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة أذن مزمنة في هذا الخصوص، إذ من الضروري في تلك الحالة إستشارة الطبيب منعاً لحصول أي مضاعفات.

للمزيد: وداعاً لمشكلة الأذن النافرة مع هذه الحيل المنزليّة!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!