5 طرق لتجنب انقطاع التواصل في الزواج

الحياة الزوجية والتواصلذ

تتعرفين في هذه المقالة على الطرق الفعالة لتجنب انقطاع التواصل بين الزوجين وللحفاظ على علاقة زوجية سليمة تستمر الى الابد بعيداً عن المشاكل التي تنهي الزواج.

يبدأ الزواج بالعهود التي يتبادلها الأزواج كبداية لمشوارهما معاً، ومع ذلك قد ينسى البعض اللحظة الأولى وتشوّه صعاب الحياة العلاقة الزوجية وبالتالي تنهار أسس الحوار والتواصل. والجدير ذكره أنّ التواصل السليم يغني العلاقة ويساهم في نموّها نحو الأفضل، وبذلكتضمنين أن يبقى زوجك لك. وفي ما يلي أعدد لك أهم الطرق لتجنّب انقطاع التواصل في الزواج، علّكما تعتمدان عليها لحياة سعيدة وهادئة.

طرق لتجنّب انقطاع التواصل بين الأزواج

  1. حافظا على التواصل: يعدّ التواصل الوسيلة التي تحمي الجوانب الأساسية الأخرى للزواج. فالحبّ لوحده من دون تواصل لا يسمح باستمرار الزواج بشكل سليم. إذا كنت تريدين زواجًا سعيدًا وصحيًا فعليك ممارسة التواصل الصريح والصادق. فالشعور بالراحة للتعبير لبعضكما عن المخاوف والاحتياجات يقوي الروابط والثقة بينكما.

  2. كوني صبورة: غالبًا ما يتجادل الأزواج لأن أحدهما سريع الغضب والآخر مجنون، مما يبقي النار مشتعلة، فالتحلي بالصبر هو الهدوء خلال الأوقات العصيبة. مهما كانت التحديات التي قد تأتي، اخترا أن تظلا هادئين ومتفائلين بدلاً من الشكوى من الموقف. ركزا على الأشياء الجيدة وكونا متفائلين وواثقين من أن الأمور قد تتحسن قريبًا. تذكرا دائمًا أن الصبر هو أحد أهم جوانب الحب.

  3. اعتمدا على بعضكما: في بداية الزواج، من المرجح أن يضع الأزواج خططهم الخاصة لمستقبلهم معًا على طول الطريق. ولكن عندما تأتي الخلافات وتصبح غير محتملة، يميل الأزواج إلى الابتعاد عن بعضهما البعض، وينسون في النهاية طلب المساعدة. يكون زواجكما صحيًا عندما يمكن لكل منكما الاعتماد على الآخر حتى أثناء المهام البسيطة مثل التخطيط لحفلة عيد ميلاد.

  4. اعطي الحب واحصلي عليه يومياً: ان تبادل المشاعر الايجابية كالحب يومياً إن كان من خلال عبارات وكلمات وان كان من خلال أعمال صغيرة، يدعم زواجكما بالثبات الأبدي. حافظي على زواجك من خلال منح الحب والحصول عليه كل يوم وتقدير بعضكما البعض. وتجدر الاشارة الى ان ارسال رسائل مصالحة للزوج تشعل الحب من جديد.

  5. كونا فريقاً واحداً: كونكما فريقًا يخلق مشاعر إيجابية تتدفق بحرية وتتجنب الاستياء وحفظ النتائج، عندما يكون الزوج والزوجة في نفس الصفحة، تتحسن الأمور. إذا كان الزوجان لا يعتبران نفسيهما كفريق، فيمكنهما الاستياء من بعضهما بسبب الاستمتاع أكثر أو لعدم تقديم المساعدة الكافية.

وفي الختام، لتحافظي على زواجك قد تضطرين أحياناً الى إرضاء زوجك الزعلان وهو الغلطان، وهذا نوع من انواع التواصل الذي يهدف في نهاية المطاف الى فهم الآخر والتعامل معه على هذا الاساس السليم وجدي في بناء العلاقات.



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟