5 طرق لإعداد قهوة صحية

اعداد القهوة الصحية | طريقه عمل القهوه، شرب القهوه، انواع القهوه

يعدّ شرب القهوة من أهم العادات اليومية لملايين الأشخاص حول العالم، كما أنّ العديد منهم لا يكتفون بفنجان واحد بل يستهلكون أقّله فنجانين في اليوم ما قد ينعكس سلباً على صحتهم مع مرور الأيام. ونظراً لكونك لا تستطيعين التخلّي عن قهوتك اليومية، إذاً لمَ لا تجعلينها أكثر صحة؟ إليك الطرق المناسبة للقيام بذلك:

*لا تفرطي في إضافة السكر إلى قهوتك: لا داعي من تذكيرك أنّ السكر يتسبّب بالعديد من الأمراض إضافة إلى تزويدك بكمية كبيرة من السعرات الحرارية قد لا تكونين بحاجة إليها، لذا حدّي من كمية السكر المستهلكة بدءاً من فنجان القهوة الخاص بك. حاولي خفض الكمية تدريجباً لتعتادي على المذاق الجديد.

7 عادات تقضي على عمل جهازك الهضمي

*إختاري حبات البن العضوية وذات الجودة العالية: تماماً كالأطعمة، يمكن أن تختلف جودة البن بحسب الطريقة التي تمّ اتّباعها عند زراعته وتحضيره. ولأنّه عادةً ما يتمّ رشّ حبوب البن بمبيدات الحشرات ومبيدات الأعشاب، يُفضّل إختيار المنتجات العضوية كلّما كان ذلك ممكناً.

*لا تستخدمي المحليات الصناعية لتحلية قهوتك: قد تعدّ إضافة بدائل السكر إلى القهوة فكرة جيّدة عند احتساب السعرات الحرارية ولكنّها قد تكون قراراً غير صائب لصحتك؛ إذ أظهرت العديد من الدراسات أنّ المحليات الصناعية هي السبب في العديد من المشاكل الصحية.

مخاطر المحليات الصناعية على الصحة

*أضيفي القرفة إلى قهوتك: توفّر القرفة مذاقاً لذيذاً لقهوتك، هذا إضافة إلى أنّها تساهم في خفض مستويات السكر والكوليسترول والتريغليسيريد في الدم عند مرضى السكري.

*لا تضيفي الكريمة إلى القهوة: ستجنّبين جسمك كسب السعرات الحرارية والسكر والدهون إن امتنعت عن إضافة الكريمة إلى قهوتك. فماذا سيكون خيارك، القهوة بالكريمة أو من دونها؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!