5 أشياء لم تعلمي سابقاً أنه لا يجب تركها في الحمام

5 اشياء لم تعلمي سابقا انه لا يجب تركها في الحمام

رغم أنّ فكرة ترك بعض الأغراض في الحمام بالقرب منك تبدو عملية ومناسبة إلّا أن الرطوبة العالية ومجموعة أخرى من العوامل قد تتسبب في إفسادها. بعد أن كشفنا سابقاً عن الأغراض التي ستتفاجئين بأنّ لها صلاحية، إليك اليوم مجموعة من الأشياء التي لم تتوقعي سابقاً أنّ مكانها ليس الحمام.

المناشف النظيفة

تجنبي الاحتفاظ بالمناشف النظيفة داخل الحمام لتجنب امتصاصها الرطوبة التي تسبب تراكم الجراثيم ما ينتج بالتالي رائحة مزعجة. ضعي هذه المناشف في خزانة الكتان في الردهة. أمّا بالنسبة للمنشفة التي تستخدمينها، فاغسليها وانشريها في مكانٍ تتعرض فيه للشمس.

فرشاة الأسنان

إنّ الإحتفاظ بفرشاة الأسنان داخل الحمام يساعد على تكون البكتيريا والنمو داخلها. تأكدي من وضع فرشاة الأسنان في مكانٍ جاف حيث لا وجود للرطوبة لئلا ينتهي الأمر بك وأنت تنظفين أسنانك بإدخال الجراثيم إلى فمك

أدوات المكياج

صحيح أنّ الإضاءة في الحمام تُعد الأنسب لوضع المكياج إلّا أنّ ذلك لا يعني أن تنسيها في الحمام أو تتركيها داخله. فدرجة الحرارة العالية والبخار إلى جانب الرطوبة تحفز تكون العفن وتسرع في انتهاء صلاحية منتجات التجميل الخاصة بك. أمّا فراشي المكياج، فتمتلئ بالبكتيريا والجراثيم؛ الأمر الذي يضرّ بشرتك عند تطبيق المكياج.

العطور

تفادي الإحتفاظ بعطرك المفضل داخل الحمام؛ فبحسب موقع Perfumes.com، إنّ تعرض العطر للإضاءة وتقلبات درجات الحرارة قد تؤدي إلى تغير الرائحة وتلاشيها بسرعة. أفضل مكان للاحتفاظ بعطرك هي علبتها داخل الخزانة.

الهاتف المحمول

وأخيراً، رغم أنه يقدم لك التسلية في الحمام أثناء تصفح مواقع التواصل الإجتماعي إلّا أنه يجب عليك الحرص على عدم نسيانه في الداخل لئلا يقع أو يتعرض للجراثيم أو للرطوبة التي يُمكن أن تؤثر على خاصية اللمس الموجودة على الشاشة.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على أجمل أفكار ديكور حمامات صغيرة؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟