ولادة مفاجئة لتوأم متشابك الأيدي!

مفاجأة ولاده طبيعيه بتوام | ولادة التوائم متشابك الايدي

من أجمل الخبرات التي قد تعيشها المرأة هي الحمل بتوأم. وكانت "سارة سيستلويت" من ولاية أوهايو في الولايات المتّحدة، من أكثر الأمّهات حظّاً لإختبارها هذه التجربة مع حملها بتوأم اُحادي الزيجوت، أي التوأم المتماثل أو المتشابه الذي يتشارك الكيس الأمنيوسي و المشيمة نفسها. وهذه الحالة نادرة الحصول إذ إن عدد الحالات المماثلة في العالم كلّ سنة، تتراوح ما بين حالة واحدة و250 ولادة. أمّا المفاجأة الكبيرة فكانت عند ولادة التوأم جينا وجوليان...

ماما كلمة وحّدت كلّ اللغات!

أمضت سارة أكثر من شهر في المستشفى، تحت المراقبة الشديدة والرصد اليومي للتأكّد من صحة التوأم الأحادي في رحمها، وضمان أفضل النتائج لهذه الحالة النادرة والمعرّضة أكثر من غيرها لمشاكل الحمل، مثل إلتفاف حبل السري حولهما وغيرها. وقد خضعت الأمّ الأميركية لولادة قيصرية في الأسبوع الـ33 من الحمل. أمّا المفاجأة التي صدمت الجميع فكانت ولادة التوأم وهما متشابكتي الأيدي! فذهل الأطبّاء أمام هذا المشهد، لا بل الظاهرة المؤثّرة والنادرة. كما ولدت الطفلتان في حالة صحية جيّدة، إلّا أنّهما واجهتا بعض المشاكل في التنفّس، فنقلتا فوراً إلى العناية المركّزة. وعبّرت سارة عن سعادتها لرؤية طفلتيها متماسكتي الأيدي، ممّا يدلّ على العلاقة الوثيقة التي تجمعهما منذ الولادة.

تطبيقٌ ثوري لتعزيز حدوث الحمل



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟