إنتبهي: عائلة تخسر طفلها الرضيع بسبب نومه في كرسي السيارة!

وفاة طفل رضيع بسبب نومه في كرسي السيارة

لا شكّ بأن كرسي السيارة هو غرض ضروري للحفاظ على سلامة كلّ طفل منذ لحظة ولادته، وحتى بلوغه سنّ الرابعة تقريباً، ولكن هل تعلمين أنّ إستعماله بالشكل الخاطئ قد يعرّض حياة طفلكِ للخطر؟

ولعلّ هذا الدرس تعلّمته عائلة Dodd بالطريقة الأصعب، بعدما فقدوا إبنهم Shepard البالغ من العمر 11 أسبوعاً فقط بطريقة مأسوية.

وبالتفاصيل، فإن والدي الطفل كانا قد سبق وأرسلاه إلى الحضانة لمرّات عديدة من دون أي إشكال، إلاّ أنّ يوم وقوع الحادثة كان مختلفاً. إذ إن شيبيرد كان يعاني يومها من إحتقان في أنفه. لهذا السبب، لم يشأ الوالدان أن ينام على ظهره بشكل مسطّح خوفاً من أن يزداد الأمر سوءاً. هكذا، أخذت الأمّ برفقتها إلى الحضانة كرسي السيارة كي يستطيع النوم داخلها.

ولكن لاحقاً في ذلك اليوم، تلقّت الأمّ إتصالاً هاتفياً غيّر حياتها وقلبها رأساً على عقب،إذ إنّ طفلها الرضيع لم يكن يتنفس وتمّ نقله إلى المستشفى حيث فارق الحياة.

والسبب؟ العاملة في الحضانة وضعت الطفل للنوم في كرسي السيارة من دون ربطه بالأحزمة ولم تشرف عليه أو تتفقّده لمدّة ساعتين على الأقل، ما تسبّب بإنزلاقه من الوضعية الأساسية وإختناقه تدريجياً.

رحيل هذا الطفل المأسوي لا يجب أن يذهب سدى، بل يجب أن يكون عبرة لكل والدين بضرورة عدم ترك أطفالهنّ الرضع للنوم في كرسي السيارة أو أي كرسي مخصّص للأطفال، كما الأراجيح، لوقت طويل ومن دون إشرافهما الدائم والمباشر، وإلاّ، قد يحصل ما لا يتمنّاه أحد!

إقرئي المزيد: إنتبهي: إياك وضع طفلكِ مرتدياً معطفه الشتوي في كرسي السيارة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟