تحذير: وضع الرضيع داخل كرسي السيارة للنوم قد يكون مميتاً!

مخاطر وضع الرضيع داخل كرسي السيارة للنوم

في السيارة، أو حتى خارجها، قد تلجئين في شكل شبه دائم إلى الـCar Seat لوضع طفلكِ الرضيع للنوم عند الخروج من المنزل، ولكن هل تعلمين أنّ إجراءاً عرضياً كهذا قد يهدّد حياته؟

هذا ما توصلت إليه دراسة حديثة في مجال سلامة الأطفال والرضع، فقد تمّ التعمّق في 47 حالة وفاة لأطفال دون سنّ الثانية، عند وجودهم داخل تجهيزات مخصّصة لجلوس الأطفال، في السيارة أو حتى في المنزل. وفي حين أنّ الأرقام تبين أن ثلثي هذه الحوادث حدثت داخل كرسي السيارة، تبين أنّ معظمها كانت بسبب نوم الرضيع داخلها.

ولكن لماذا؟ عندما يكون الطفل الرضيع نائماً، وبعيداً عن ناظريكِ، من الضروري أن يكون في وضعية الإستلقاء الكلي على الظهر، ومن المفضّل أن يكون في سريره بعيداً عن أي غرض قد يسبّب له الإختناق. بمعنى آخر، فإن كرسي السيارة ليست آمنة على الإطلاق للنوم، ولا يجب ترك الطفل من دون إشراف دائم عند وضعه داخلها.

ما هي الأخطار المحتملة؟

على سبيل المثال لا الحصر، تم تسجيل إحدى حالات الوفاة في الدراسة على الشكل التالي: "توفي طفل رضيع في شهره الـ11، بعد أن تمّ وضعه للنوم داخل كرسي السيارة في إحدى الحضانات اليوميّة. ففي حين أنّ الحزام العلوي كان مثبتاً، كانت الرباطات السفلية والتي تدعمه ما بين ساقيه رخوة، ما تسبّب بإنزلاقه داخل الكرسي وإختناقه بفعل ضغط الحزام العلوي على رقبته."

ولعلّ الحالات الأخرى تتشابه في شكل كبير مع تلك المذكورة سابقاً، خصوصاً أنّ الأطفال جميعاً كانوا قد تركوا من دون إشراف لفترة طويلة نسبياً.

لذلك، لا داعي للإصابة بالهلع، والإمتناع عن ترك طفلكِ الرضيع ينام داخل كرسي السيارة على الإطلاق، ولكن المطلوب في هذه الحالة هو مراقبته في شكل دائم، والتأكّد من أن وضعيته مناسبة وتتيح له التنفّس في شكل صحيح، كما أنّ الأحزمة التي تثبّته داخل الكرسي محكمة وغير قريبة من رقبته.

إقرئي المزيد: تعلمي كيفية استخدام كرسي الطفل بشكل صحيح في السيارة؟



إختبار الشخصية

ماذا تعرفين عن حمام طفلك؟ اختبري معلوماتك وستُفاجئين بالنتيجة!