وضعية زهرة اللوتس ووضيعات مثيرة اخرى تشعل العلاقة الحميمة!

وضعية زهرة اللوتس ووضعيات مثيرة اخرى

إن كنت تتساءلين ما هي مميزات وضعية زهرة اللوتس فتعرفي مع عائلتي في المقال الآتي على هذه الوضعية وعلى وضعيات مثيرة اخرى تعزز رابط الحب بينك وبين الشريك.

لا يمكننا ان ننكر أن الجماع هو من العادات التي تعزز رابط الحب بين الزوجين وهي أيضاً من التصرفات التي يعبر من خلالها الزوج عن حبه. لأن العلاقة الحميمة من أساسيات السعادة الزوجية، إكتشفي أهم الوضعيات التي يمكنك ممارستها خصوصاً وضعية زهرة اللوتس.

وضعية زهرة اللوتس

تُعتبر هذه الوضعية من وضعيات الجماع الأكثر إثارة عند الرجل والمرأة اذ أنها تتمثل بلجوس الرجل على السرير بحيث يكون ظهره مستقيماً وتجلس الزوجة بين ساقيه لتحدث عملية الإيلاج مما يُسرع من وصول المرأة والرجل الى النشوة.

وضعيات الجماع الأكثر إثارة

الى جانب وضعية زهرة اللوتس، هناك وضعيات مثيرة اخرى يمكنك إشعال الحياة الحميمة بها ومنها:

  • وضعية الكلب: يتفق الجميع أن وضعية الكلب هي من الوضعيات التي تعزز النشوة عند الرجل وهذا لأنها تتمثل بإنحناء الزوجة على ركبتيها ويكون زوجها خلفها ووجهها للأسفل مما يمنح الرجل قوة وثقة أكبر.
  • الوضعية التقليدية: تُعتبر هذه الوضعية من أكثر وضعيات الجماع إعتماداً وهذا لأنها مريحة ولا تسبب الألم وتتمثل بإستلقاء المرأة على ظهرها وفتح رجليها ونوم الرجل فوقها لإدخال عضوه الذكري وحصول إيلاج.
  • وضعية الجلوس على الأريكة: تُعتبر هذه الوضعية من الوضعيات التي يحبها الرجل وتتمثل بجلوس الرجل على حافة الأريكة وجلوس المرأة على حجره وتلف ساقيها حول خصره ليتمكن من إدخال قضيبه والوصول الى النشوة.

وأخيراً، هل تعرفين ما هي أسباب الألم أثناء الجماع؟



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟