واجهي الأمراض مع بذور الكتان

فوائد بذور الكتان | تأثير بذر الكتان على الصحة

مع التركيز المتزايد على اتّباع نمط عيش صحي، بدأ التحدّث عن إضافة بذور الكتان إلى النظام الغذائي وذلك لأنّ هذه الحبوب البنية الصغيرة تحتوي على كمية كبيرة من المغذيات التي تساعد على محاربة الأمراض التي أصبحنا نلاحظ ازديادها يوماً بعد يوم. وتعتبر بذور الكتان صحية نظراً لغناها بالأحماض الدهنية أوميغا 3 المعروفة أيضاً بعبارة "الدهون الصحية" وبمركبات الـ"Lignans" الغنية بمضادات الأكسدة والاستروجين، إضافة إلى أنّها تحتوي على كمية كبيرة من الألياف. وإليك في ما يلي بعض الأمراض التي تستطيع بذور الكتّان محاربتها:

*مرض السكري: تعمل مركبات الـ"Lignans" الموجودة في بذور الكتان على تحسين مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2. واستهلاك هذه البذور يومياً يمكن أن يساعد على الحفاظ على مستوى سكر طبيعي في الدم على مدى فترة طويلة من الزمن.

خلطات من بذور الكتان لخسارة الوزن

*أمراض القلب: تساهم مضادات الأكسدة الموجودة في بذور الكتان على تنظيم نبضات القلب وذلك بفضل خصائصها المضادة للالتهابات وقدرتها على خفض ضغط الدم المرتفع. كما أنّ هذا النوع من الأغذية يساعد على خفض تشكل الترسبات الدهنية في الشرايين ويخفّض احتمال تصلّبها، هذا بالإضافة إلى أنّها تبقي مستويات الكوليسترول السيّئ LDL ضمن المعدل الطبيعي.

بذور صغيرة بمفعول سحريّ!

*السرطان: تحمي النسبة العالية من مضادات الأكسدة وأحماض الأوميغا 3 الدهنية من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان البروستاتا والقولون.

*الهبات الساخنة: عادةً ما تظهر مشكلة الهبات الساخنة عند النساء بعد انقطاع الطمث، ولكن مع إدراج ملعقة من بذور الكتان في النظام الغذائي يومياً يمكن خفض عدد مرات حصول هذه الهبات؛ إذ وفقاً لدراسة حديثة تبيّن أنّ النساء اللواتي اتّبعن هذه الطريقة إنخفضت لديهنّ الهبات الساخنة بنسبة 57%، ويعتقد العلماء أنّ الفضل يعود إلى غنى البذور بمضادات الأكسدة التي تساعد على تنظيم خلل الهرمونات ما يؤدّي بدوره إلى خفض احتمال حدوث الهبات الساخنة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!