هل يجوز تناول حبوب كلوميد للحمل بتوأم؟

هل يجوز تناول حبوب كلوميد للحمل بتوام

كثيرًا ما تبحث المرأة عن عدة وسائل يمكنها الإعتماد عليها من أجل زيادة نسبة الحمل بتوأم. تتكاثر الأقاويل حول إمكان تناول المرأة حبوب كلوميد لهذه الغاية. لكن هل هذا الأمر صحيحًا أم أنها مجرد شائعات متداولة؟

غالبًا ما تستخدم حبوب الكلوميد من أجل إفراز الهرمونات التي تحفّز الحمل. لكن لا يجب عليك أن تتناولي هذا الدواء من دون الحصول على موافقة الطبيب المعالج. يتم تناول هذا الدواء فقط في حال كانت تعاني المرأة من مشاكل صحية تمنع حدوث الحمل.

لا يعتبر هذا الدواء مفيداً من أجل زيادة الحمل بتوأم. ففي حين أشارت العديد من النساء إلى حملهن بتوأم بعد استخدام حبوب كلوميد إلاّ أن الأمر لم يكن متشابهًا عند بعضهن الآخر.

هذا وعليك أن تتأكدي من عدم تناول هذه الحبوب في الحالات التالية:

  • معاناتك من النزيف المهبلي.
  • كنت تعانين من بعض المشاكل في الكبد.

  • معاناتك من مشكلة في الغدة الدرقية.

أيضًا، يجب عليك التوقف فورًا من استخدام حبوب كلوميد عند حدوث الحمل إذ يمكن أن يؤثر في شكلٍ سلبي على الجنين. كما لا يجب أن تستخدميه في حال كنت ترضعين طفلك إذ يمكن أن ينتقل إلى حليب الثدي ويؤثر على طفلك الرضيع وأن يقلّل من كمية الحليب في الثدي.

أخيرًا، تأكدي من عدم تناول أي دواء إلاّ تحت رعاية الطبيب المعالج وإشرافه والتحدث معه عن كيفية زيادة نسبة الحمل بتوأم.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

اختبار شخصية يكشف حظوظك في إنجاب توأم!