هل من علامات واضحة لالتهاب اللثة؟

هل من علامات واضحة لالتهاب اللثة؟

التهاب اللثة هو من المشاكل الشائعة التي تصيب اللثة وتظهر من خلال احمرار وتورّم، كما يطلق عليه أحيانا اسم مرض اللثة (Gum Disease) أو مرض دواعم السن (Periodontal disease ) . وحتّى وإن كانت الحالة بسيطة يجب أخذها على محمل الجد وعلاجها سريعاً لأنّ اهمال هذا الالتهاب قد يؤدّي إلى فقدان الأسنان. السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب اللثة هو عدم تنظيف الأسنان والفم بشكل صحي ودائم.

كيف تعرفين أنّك مصابة بسرطان الفم؟ ما هي أعراض التهاب اللثة؟

تتمثّل اللثة السليمة بلون زهري فاتح، أمّا إذا كانت اللثة منتفخة، بلون أحمر داكن وتنزف بسهولة، فقد تكون علامة لمعاناتك من التهاب اللثة.ولأنّ التهاب اللثة لا يتسبّب بألم في أغلب الأحيان، من الممكن أن تعاني من هذا المرض من دون حتى أن تدركي ذلك. ومن أعراض وعلامات التهاب اللثة:

تورّم اللثة.

لثة منتفخة وليّنة.

تراجع اللثة.

لثة تنزف بسهولة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط، وفي بعض الأحيان قد يظهر ذلك من خلال لون أحمر أو زهري على الفرشاة أو الخيط.

تغيّر في لون اللثة من اللون الزهري إلى أحمر داكن.

رائحة فم كريهة.

فقدان الأسنان أو تحركها.

شحاذ العين، عدوى مؤلمة لعينك..

ما هو علاج التهاب اللثة؟

تشمل الرعاية الطبية ما يلي:

تقييم أولي وتنظيف شامل للأسنان لإزالة كل آثار البلاك والجير.

تعليمات عن طرق لتنظيف فعال يومياً في المنزل من خلال الفرشاة والخيط.

زيارات منتظمة لطبيب الأسنان وفحوصات دائمة.

تشمل الرعاية المنزلية ما يلي:

تنظيف الأسنان بالفرشاة يومياً مرتين على الأقل، كما قد تكون فرشاة الأسنان الكهربائية أكثر فاعلية.

استخدام الخيط يومياً.

استخدام مطهر الفم إذا أوصى به طبيب الأسنان.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!