هل من الطبيعي أن يتأخر طفلي في التقلّب؟

تأخر الاطفال في التقلب امر طبيعي

الأرجح أن يكون تأخر طفلك في التقلب أمراً طبيعياً للغاية. فمن الأطفال من يتمكّن من التدحرج من الأمام إلى الخلف بعمر الثلاثة أشهر، ومنهم من يحتاج إلى عضلات العنق والذراعين القوية التي لا تتكوّن لديهم قبل عمر الستة أشهر كي يتمكن من التدحرج إلى الأمام.

هل من الطبيعي أن يزحف طفلي إلى الخلف؟

وإن حاول طفلك مرات عدة التقلب على جنبه وما نجح، لا تقفي مكتوفة اليدين إنما شجّعيه على تطوير قدرته هذه من خلال اللعب واللهو. ضعي مثلاً أحد ألعابه في الجهة التي يحاول عادةً التقلب نحوها. وبعد كل محاولة يقوم بها حتى ولو فشلت، صفّقي له وابتسمي إكراماً للجهود التي بذلها، فلا شك أنه بحاجة ماسة إلى ما يُطمئن قلبه الصغير. ألا إنّ الأطفال بطبيعتهم يقدّرون التشجيع ويخشون كل ما هو جديد وغريب عنهم. وإن ظلّ طفلك غير قادر على التقلب في أي من الاتجاهين حتى بعد بلوغه الشهر الخامس، ولم يبدِ اهتماماً يُذكر في أي من وسائل التنقل الأخرى على غرار الحبو أو الزحف أو التزحلق على المؤخرة، لا تتردي باستشارة طبيبه.

لا تقلقي إذا تأخر طفلك في المشي!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟