هل من الطبيعي ألا ينام طفلي إلا إذا استلقيتُ بقربه؟

رغبة الاطفال بالنوم قرب امهاتهم امر طبيعي

قد يرفض طفلكِ النوم في السرير مساءً حتى تستلقي بجانبه، وهذا الأمر طبيعي جداً تبعاً للسبب الذي يدفعه إلى التصرّف على هذا النحو.

هل من الطبيعي أن يرغب طفلي بالنوم معنا في السرير؟

ففي كثير من الأحيان، يكون السبب بكل بساطة تقديره للوقت المميز الذي يقضيه برفقتك واعتباره هذا التصرف وسيلةً لإعادة التواصل معك في ظل الانشغالات الكثيرة التي ترهقكِ وتلهيكِ عنه.

هذا وقد يكون السبب أيضاً أنه يرغب في الاختلاء بك قليلاً بعيداً عن أنظار أخوته الآخرين أو أنه يحتاج إلى الراحة والطمأنينة نتيجة التحديات والصعوبات التي يواجهها، على غرار معلّم صعب المراس أو مواجهة مع أحد الأصدقاء.

وفي مثل هذه الحالات، يقول الخبراء ألا داعي للقلق أبداً. وطالما أنّك تملكين متسعاً من الوقت ولا تمانعين الاستلقاء بجانب طفلكِ لينام، افعلي ذلك بكل طيبة خاطر. ففي النهاية، قد يكون الأمر فرصةً رائعةً لتمضية بعض الأوقات الإيجابية معاً.

أما الأسباب الأخرى التي يمكن أن تدفع بطفلكِ إلى رفض النوم من دونك، فقد تكون مشكلة بحد ذاتها، حيث قد تنمّ إما عن شعوره بعدم الأمان حيال علاقتكما ومحاولته الإطمئنان لقدرته على التحكم بك أو خوفه من أن يضيع بعيداً عنكِ أو رغبته بحمايتك. وفي مثل هذه الحالات، قد يتحوّل الروتين العادي إلى صراعٍ ليلي.

هل من الطّبيعي أن يستيقظَ طفلي من النّوم مبتلّاً بالعرق؟

وإن كنتِ تشكّين بأنّ طفلك يعاني إحدى هذه المشاكل، فعليك أن تتحركي وبسرعة. وليكن ذلك باللجوء أولاً إلى معلّمي طفلك في المدرسة، ثم إلى معالجٍ خبير في الشؤون الأسرية.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟