هل الالتهابات تأخر الدوره؟

هل الالتهابات تأخر الدوره الشهرية

هل الالتهابات تأخر الدوره؟ يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يتم تداولها بين النساء. فهل يتأخر موعد الدورة الشهرية في حال كنت تعانين من التهاب في الجسم؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

هل الالتهابات تؤدي الى تأخر الدورة؟

تشير العديد من الدراسات إلى أنه يمكن لمشكلة التهاب المسالك البولية أن تؤدي إلى تأخر موعدة الدورة الشهرية بسبب تأُيرها على مستوى الهرمون في الجسم. هذا وفي حال كنت تعانين من التهاب معين، من المحتمل أن تتأخر عملية التبويض وبالتالي يتأخر موعد الدورة لديك.

لكن في بعض الحالات، لن يؤثر الإلتهاب على مستوى الهرمون في الجسم بل على كمية الدم خلال فترة الدورة. يمكن للإلتهابات البكتيرية في المهبل والتهابات الحوض والأمراض المنقولة جنسيًا أن تؤدي إلى التهاب منطقة الرحم وإلى معاناتك من النزيف الحاد. لذلك، ستلاحظين نزول الدم بكمية أكبر من العادة. هذا ويمكن أن تترافق بعض الأعراض الأخرى مع هذه المشكلة مثل الشعور بتشنج في المعدة وبالحرقة عند التبول وبألم حاد في المعدة. كما يمكن أن تعاني من الإرتفاع في درجة حرارة جسمك ومن الإفرازات المهبلية والحكة في المهبل.

في هذا السياق، يمكن أن يكون التأخر في موعد الدورة ناتج عن أسباب عدة ومن بينها المعاناة من الضغط اليومي ومن الإكتئاب والقلق. هذا ويمكن لإتباعك نوع معين من الرجيم وفقدانك الوزن أن يؤثران بشكلٍ كبير على موعد الدورة الشهرية لديك. لذلك، يمكن أن يكون سبب التأخر عائد إلى معاناتك من مشكلة نفسية وليس صحية.

لكن في حال لاحظت عدم انتظام الدورة لمدة ثلاثة أشهرة تقريبًا، ننصحك باستشارة الطبيب الذي سيساعدك على تحديد السبب الرئيسي الذي أدى إلى ذلك.

لذلك، لا تهملي هذا الموضوع وابقي على علم بكل المعلومات المتعلقة بصحتك الشخصية!

اسباب اخرى تؤدي الى تأخر الدورة

إضافةً إلى ما ذكرناها أعلاه، تتعدد الطرق الأخرى التي تؤدي الى تأخر الدورة ومن بينها:

  • ممارسة التمارين الرياضية الحادة.
  • المعاناة من اضغط والتوتر.
  • فقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ.
  • استخدام حبوب منع الحمل.
  • وجود خلل في الهرمونات.


إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما الخطأ الذي ترتكبينه وقد يفسد صيامك في شهر رمضان؟