هكذا تتخلّصين من ضربكِ طفلكِ

ضرب الاطفال
title

ضرب الاطفال

ضرب الاطفال
title

ضرب الاطفال

في بعض الأحيان الغضب من الأطفال قد يدفع الأهل إلى ضربهم. ففي كثير من الأحيان قد تعجزين عن التحكّم بأعصابك وتضربين طفلك، قبل أن تؤنّبي نفسك وتندمي. لكنّ التعامل مع هذه المسائل بسيط إذا اتّبعتِ خطوات محدّدة وبسيطة.

تعلمي كيف تربين طفلاً ذكيًا؟

* إنتبهي إلى أنّه ضعيف وأنت مصدر الحماية بالنسبة له، وحين يشعر بالغدر من مصدر الحماية فإنّ نفسيته ستكون معرّضة للتشويه.

* إسألي نفسك عن سبب ضربك طفلكِ، وهل هو السبيل المناسب لتأديبه أو ثنيه عن الخطأ؟ ام أنّ هناك طرقا أفضل، مثل أن تشعريه بغضبك من خلال النظر أو بحرمانه من اللعب أو السكاكر.

* ولا تنسي يوما أنّه سيقلّدك لاحقا. أنت قدوته وإذا علّمته العنف سيصير عنيفا ويتّبع الأسلوب نفسه في حياته، ربما معك تحديدا.

* تذكّري أولا انّك كنتِ طفلة، وكنت تخطئين، ولم يكن الضرب مناسبا لك حينها.

* تذكّري أنّ الضرب قد يزيد من عناد الذين يتعرّضون للعنف.

* راجعي المرّات السابقة حين ندمتِ ندمًا شديدا بعد ضربه.

* بكلّ الأحوال لا مانع من الطلب إلى زوجك أو أهلك أن يمنعونك من ضرب طفلك من دون أن يشعروا بأنّ ذلك لا يعنيهم.

اقرأي ايضاً عقاب الطفل: كيف يؤثر على شخصيته؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟