رجيم كيت ميدلتون الذي أخسرها الكيلوغرامات

أثناء حملها بالأمير جورج، إكتسبت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون الكيلوغرامات الزائدة وتكدّست كمية من الدهون في منطقة البطن. على عكس باقي النساء، حافظت كيت خلال حملها على رشاقتها وتناولت الأطعمة المغذية إلا أن عملية إكتساب الوزن طبيعية جدّا في هذه الحالة وستحصل شاءت أم أبت.

تشابه أزياء كيت ميدلتون وكيم كارداشيان بالصور

أما سرّ اليوم فهو الرجيم الذي إتّبعته كيت ميدلتون بعد الولادة الذي إرتكز على السمك الخام المتبل بالبهارات والحامض إضافةً الى المفاجأة التي لم نكن نتوقعها والتي كشفتها صحيفة الديلي ميل البريطانية حيث صرّحت أن كيت تناولت التبولة بكمياتٍ كبيرة إذ إن للبقدونس منافع جمّة على الجسم فهو غنيّ بالحديد والفيتامينات الضرورية لتعويض ما خسرته كيت خلال الحمل. إضافةً الى هذه الأكلات، ركّزت كيت على البطيخ كنوعٍ من الفواكه الطازجة والصحية الغنية بالمياه والتي تعتبر أفضل من سواها. تمكّنت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون من إستعادة وزنها بعد مرور فترةٍ قصيرة على ولادتها وفي حديث لها تمنّت كيت أن يحافظ هذا الرجيم الغذائي على توهج ونضارة بشرتها الصافية الخالية من الشوائب والتي تحتاج الى عنايةٍ خاصة بعد المرحلة المرهقة التي عاشتها. أما إذا أردتِ إتباع رجيم خاص لخسارة الوزن بعد مرحلة الولادة فننصحك بالضغط على هذين المقالين: إخسري كيلوغرامين في 3 أيّام مع رجيم الخيار و "وصفات رجيم لخسارة وزن صحية ومضمونة**"**



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟