نصائح للتخلص من طفح الحفاض الجلدي

نصائح للتخلص من طفح الحفاض الجلدي

أثناء العامين أو الثلاثة أعوام الأولى من حياة كل طفل، نجد أن كل أم تقريباً، قد عانت من تجربة طفح الحفاض Diaper Rash مرة واحدة على الأقل. ولا داعي للقلق فإن أكثر من 50% من هذه الحالات تختفي من تلقاء نفسها خلال يوم واحد. ومن المفيد أن نعلم أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يعانون من طفح الحفاض بنسبة أقل من أولئك الذين يرضعون رضاعة صناعية. بل وقد أثبتت الأبحاث أن هذه المناعة تستمر لفترة طويلة بعد الفطام. وللتخلص من هذه المشكلة، إليك سيدتي بعض الطرق المفيدة:

أولاً: إمنحِ مؤخرة طفلك بعض الهواء وإستغني عن حفاضه وإجعليه يرقد على بطنه على فوطة مفروشة لمنع تسرب الماء. وإتركي الطفل في هذا الوضع طوال تواجدكِ بجواره.

ثانياً: إستعيني بالحفاضات ذات القدرة العالية على الإمتصاص.

ثالثاً: إذا كنتِ تستخدمين حفاضات القماش شطّفيها بعد غسلها بماء به قليل من الخل.

رابعاً: جفّفي جلد الطفل وإنما بنعومة لمنع تهيج البشرة الحساسة.

خامساً: يجب عليكِ سيدتي أن تستبدلي حفاض طفلكِ عدة مرات وبشكل منتظم خلال اليوم، وأن لا تتركي طفلك في حفاض مبتل.

سادساً: إستخدمِ المناديل المشبعة بكريمات الترطيب أو المياه العادية لتنظيف طفلك، فتقل إحتمالات تهيج جلده.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟