كيف تُسهّلين حياة قطتكِ العمياء؟

العمى هو فقدانٌ جزئي أو كلي للبصر.

ويُمكن لهذه الحالة أن تكون متوارثة أو تظهر بشكلٍ مفاجئٍ جراء الإصابة بمرضٍ أو اضطرابٍ صحيّ، كما يمكن أن تتأتّى بشكلٍ تدريجي عن المعاناة مطوّلاً مع أمراضٍ مزمنةٍ على شاكلة، ارتفاع ضغط الدم واعتام عدسة العين والماء الأزرق.

فإن أصاب العمى عينا قطتكِ المدللة، كوني صبورة معها وامنحيها بعض الوقت لتتأقلم مع وضعها الجديد لاسيما إن طرأ عليها على نحوٍ مفاجئ. وفيما يلي بعض النصائح الضرورية لمساعدتها في التأقلم والحفاظ على سلامتها وسعادتها كأنّ شيئاً لم يكن!

نصائح لتسهيل حياة القطط العمياء
  • لا تسمحي ببقاء قطتكِ خارج المنزل بمفردها ومن دون مراقبة حثيثة منكِ أو من أحد أفراد الأسرة.
  • حافظي على ديكور المنزل ووضعية الأثاث فيه على ما هي عليه. فالوقت ليس مناسباً أبداً لتُبدّلي مكان أغراضك أو كنبتكِ المفضلة.
  • لا تتركي نوافذ المنزل وأبوابه مفتوحة في أي وقت.
  • ضعي الحواجز عند منافذ السلالم والأبواب المؤدية إلى الشرفات أو المصطبة.
  • أَبقي غطاء كرسي الحمام مغلقاً في كلّ الأوقات.
  • إحرصي على توضيب الأغراض في مكانها وعدم تركها في طريق قطتكِ حتى لا تتفاجأ بها وتُخيفها وتُصعّب عليها التجوال في المنزل.
  • إحرصي على إبقاء أوعية الطعام والماء الخاصة بقطتكِ في مكانٍ واحد.
  • عرّفي قطتكِ من جديد على صندوق الفضلات؛ ضعيها فيه وأتركيها تكتشف طريقها منه إلى سائر أنحاء المنزل. وكوني أكيدة من أنها ستتذكر كيفية الوصول إليه متى شعرت بحاجة إلى استخدامه.
  • فكّري في احتمال الاستعانة بصندوق فضلات جديد، لاسيما إن كان منزلكِ كبيراً أو يتألّف من أكثر من طابق.
  • حاولي تحفيز الحواس الأخرى لقطتك؛ اشتري لها مثلاً ألعاباً مزوّدة بجرس أو خشخاشة وأخرى تفوح منها رائحة النعناع البري، واستعيني بها إن أردتِ لمساعدتها في إيجاد طريقها إلى الأماكن المفضّلة لها في المنزل.
  • لا تدخلي على قطتكِ على حين غرّة ولا تحمليها فجأةً من دون أي مقدمات. فمثل هذه التصرفات يُخيف قطتكِ العمياء ويُسبب لها حالة من الذهول. ولهذا، إحرصي على إعلامها بوجودكِ بكلمة بسيطة أو تربيته خفيفة.

إضافة إلى ما تقدّم، إمنحي قطتكِ الكثير من وقتكِ وحنانك وأشعريها دائماً بتميّزها. ولعلّ أفضل طريقة لتحقيق ذلك بأن تُقدّمي لها كلّ يوم وجبات القطط الجاهزة بنوعية ممتازة. فهي تكون مصنّعة بعناية من مكوّنات آمنة ومغذية وغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات، ومتوفّرة بنكهات وقوام مختلفة لتُرضي شهية القطط من مختلف الأعمار وتضمن لكلٍّ منها جرعتها اليومية من العناصر الغذائية الأساسية لتحفيز ذكائها ومنحها صحةً من حديد.

اقرأي أيضاً: لا تُسيئي إلى قطتكِ بهذه التصرفات!