هذه هي الأمور الخمسة الوحيدة التي يتذكرها طفلك عنك!

مواقف تبقى مترسخة في ذاكرة الطفل من طفولته

الطفولة هي المرحلة الأولى من حياة الطفل والتي يعيش فيها لبضع سنوات تكون كفيلة في جمع ذكريات أقل ما يقال عنها إنها جميلة بفرحها وبقساوتها والتي يبقى جزء صغير منها في ذاكرة الطفل التي تنمو معه في مراحل حياته المتبقية. الا أنّ بعض الذكريات قد تنطبع في ذاكرة الطفل ولا ينساها مهما تقدّم في السنّ لأنها غالية على قلبه وقد أثرت فيه إيجابيًا أم سلبيًا كذلك الأمر.

ما هي المواقف والأشياء التي سيذكرها طفلك من طفولته؟ اكتشفي معنا في هذا المقال من عائلتي.

تركك لعمل ما كنت تقومين به من أجله: قد تستغربين هذا الأمر عزيزتي إلاّ أنّ طفلك لن ينسى أبدًا كل مرة احتاجك فيها وتركت كل الأمور التي كنت تقومين بها وسارعت لتلبية ندائه. مثل هذه المواقف تبيّن للطفل كم هو مهم بالنسبة لأمه لذلك لا ينساها أبدًا.

الأمان الذي كان يشعر به بمجرد تواجدك معه: وطفلك أيضًا لن ينسى أبدًا الخوف الذي كان يشعر به والذي كان يزول فور احتضانك له، فأنت مصدر الأمان والحنان والطمأنينة اللامحدودة فكيف به ينسى هذه الذكريات؟

المناسبات العائلية المهمة: ومن بين الأمور والذكريات التي لا ينساها الطفل مهما كبر في السنّ، المناسبات العائلية التي كان يفرح فيها أثناء تواجد العائلة الصغيرة التي يحبها او العائلة الكبيرة في المناسبات المميزة، فهذه الذكريات تعيد اليه الحنين الى الماضي.

كيفية تعاملك وزوجك مع بعضكما أمامه: لا تظني أنّ طفلك سينسى الشجارات الحادة او النقاشات او الحوارات اللطيفة بينك وبين زوجك، فأنتما تمثلان العالم له وتعاطيكما مع بعضكما يؤثر بشكل كبير سواء إيجابيًا ام سلبيًا عليه لذلك فهذه المواقف ستعلق في ذاكرته الى الأبد.

رأيك فيه: اما إذا انتقدته أو قمت بمدحه، طفلك لن ينسى هذه المواقف البتة لأن رأيك فيه كان وسيظل الأهم بالنسبة اليه، وسواء كان هذا الأخير إيجابيًا أم سلبيًا فهو سيترسّخ في ذهنه الى الأبد. لذا إنتقي كلماتك جيداً وتذكري أن ذلك سيعلّم بطفلك ويرافقه إلى الأبد!

إقرأي أيضًا: معالم نمو ظريفة لا تتحدّث عنها الكتب!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟