إرمي هذه المنتجات من منزلك وحافظي على صحتك وصحة أطفالك!

السكر

في الحياة اليومية تحتكّ عائلتك بمجموعة من المنتجات والمكونات المنزلية التي للبعض منها تداعيات على الصحة إذ قد تتفاقم مع مرور الوقت وتشكّل خطراً كبيراً على صحتك وصحة أطفالك. لذا ابعدي هذه الأغراض عن منزلك وتلافي بذلك الأخطار المحدقة بكم، تعرّفي معنا على أبرز هذه المنتجات في هذا المقال من عائلتي:

المحليات الإصطناعية:ما لا تعلمينه عزيزتي أنّ المحليات الإصطناعية وبخاصّة تلك الخالية من السعرات الحرارية التي تحتوي على مادتي الإسبرتام وسكر سبلندا مضرّة جداً بالصحة وقد أثبتت الدراسات دورها في تكديس الدهون في الجسم. وإضافة إلى زيادة الوزن لهذه المحليات أضرار جدية أخرى كزيادة خطر الإصابة بمرض السكري والسكتة القبية وأمراض القلب كما زيادة خطر الإصابة بمرض الخرف أو ما يعرف بالزهايمر. الاثار المدمرة لزيادة استهلاك السكر !

الأوعية والزجاجات البلاستيكية:ومن أجل الحفاظ على صحة عائلتك وسلامتها، عليك بالدرجة الثانية التخلّص من الأوعية والزجاجات البلاستيكية والتي تحتوي على ملوّثات كيميائية تؤثر بشكل مباشر على المزاج ونمو الجسم وعمل الخلايا فيه وعملية الأيض كما على الأداء الجنسي. وقد أثبتت الدراسات أيضاً علاقة هذه الملوثات الكيميائية بمشكلات الخصوبة وإنخفاض مستوى الذكاء لدى الأطفال وبالنشاط والصعوبات في التعلم. أما لدى البالغين، فتزيد هذه الملوثات من خطر الإصابة بسرطان البروستات وسرطان الثدي وسرطان الغدّة الدرقية.

معطرات الجوّ: تحتوي معطرات الجوّ ومستحضرات إزالة العرق على مواد كيميائية أثبتت الدراسات ضلوعها في التسبب بمشكلات الخصوبة ومشكلات صحية أخرى أكثر خطورة كالسرطان. لذا إن كنت تعانين من مشكلة التعرّق الزائد من الأفضل معالجة هذه المشكلة من جذورها عوضًا عن اللجوء إلى هذه المستحضرات الكيميائية التي لا تعمل سوى لوقت محدّد.

المنظّفات المنزلية: هل تعلمين أنّ لمستحضرات ومساحيق التنظيف المنزلية أضرار تفوق فوائدها في التنظيف والقضاء على البكتيريا؟ فقد أثبتت الدراسات أنّ مادّة التريكلوزان الموجودة فيها تتسبّب بالحساسية وباختلال عمل الغدد في جسمك وبالإلتهابات وزيادة الوزن أيضاً، لذا تفادي قدر الإمكان استعمال هذه المنتجات بصفة يومية وابعدي أخطارها عن بيتك وعائلتك. إقرأي أيضًا: منظفات للبيت طبيعية



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!