ما هي تغيرات الحامل في الشهر الثامن؟

لقد بدأ العد العكسي لنهاية مشوار حملك، إذ إنك قد بدأت شهرك الثامن. تبدلات جسدية سترافقك لنهاية حملك، تتطلب منك هذه المرحلة الكثير من الإهتمام والراحة بإنتظار دخولك الشهر التاسع. فما هي التغيرات التي تحصل للحامل في الشهر الثامن وكيف يجب تخطي هذه المرحلة بأمان؟

الحامل في الشهر الثامن

مع دخول الحامل في الشهر الثامن من الحمل ستشعر بحدة عوارض الحمل التي تزداد في هذه الفترة، كالإرهاق وصعوبة الحركة والشعور بآلام في أسفل الظهر مع صعوبة في النوم، وذلك لأن حوض الحامل يتسع أكثر ليسمح بنزول الجنين عند الولادة.

للمزيد: ماذا عن الولادة في الشهر الثامن؟

كما قد تعاني الحامل من بعض المشاكل في الهضم وبرغبة كبيرة ومتزايدة لدخول الحمام كثيرًا بسبب ضغط الرحم على المثانة.

هذا إضافة إلى أنه مع التقدّم أكثر في هذا الشهر ستشعرين بما يعرف بتقلّصات الولادة الكاذبة، التي ينتج عنها تصلّب في الرحم من الحين إلى الآخر. هنا يأتي دور الحامل في التمييز بين التقلّصات الكاذبة وتقلّصات الولادة الحقيقية.

للمزيد: ما هو الطلق الكاذب؟

خلال هذا الشهر تنصح الحامل بممارسة رياضة المشي بمعدّل مرتين لثلاث مرات أسبوعيًا لمدة نصف ساعة، مما قد يسهّل عليك عملية الولادة لاحقاً.

أما الجنين فسيكون كثير الحركة في هذه المرحلة، إذ إنه يكون قد وصل إلى المراحل النهائية من تكوّنه وأصبح مستعداً للخروج. هذا وقد تحدث الولادة عند بعض النساء في الشهر الثامن وليس التاسع!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟