abir.akiki abir.akiki 06-06-2022

تسألين عن معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين؟ تابعي ما نقدّمه لك من معلومات في هذه المقالة المفصّة على موقعنا.

ias

يوصي الأطباء المحافظة على معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين، وتحديدًا لدى الذين يجدون صعوبة في ذلك. من المهم أن يراقبوا عن كثب أعدادهم وأنشطتهم وما يأكلونه كل يوم. إذ قد يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم إلى الإغماء ومشاكل في الذاكرة. في حين قد يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى مشاكل في الكلى والعين والأعصاب والقلب بمرور الوقت.
في هذه المقالة، نكشف لك عن معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين وطرق المحافظة عليه وعلى صحّتك بشكل عام.

معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين

من المعروف أنّه عندما يتم استهلاك الكربوهيدرات، ترتفع مستويات السكر في الدم مع دخول الكربوهيدرات إلى مجرى الدم. يطلق الجسم الأنسولين من البنكرياس استجابة لهذه الكربوهيدرات، مما يسمح للخلايا باستخدام الكربوهيدرات للحصول على الطاقة.
قد يكون المصابون في سن الخمسين بنقص السكر في الدم قد أطلقوا الكثير من الأنسولين أو استمروا لفترة طويلة من دون تناول الطعام. عندما لا يمتلك الجسم طاقة كافية ليعمل، يتوقف عن العمل بسرعة، وتعتبر مستويات السكر في الدم عندها أقل من 70 مجم / ديسيلتر.
غالبًا ما يعاني من هم في سن الخمسين من مرض السكري. في هذه الحالة، قد لا تنتج أجسامهم الأنسولين أو تستخدم الأنسولين بفعالية للحصول على الطاقة. نظرًا لأن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يتلف الأعضاء المختلفة في الجسم بمرور الوقت، فمن المهم الحفاظ على مستويات السكر في الدم في المعدل الطبيعي.
تتراوح المستويات الطبيعية لمستويات السكر في الدم بين 70 و 130 مجم / ديسيلتر قبل تناول الوجبات. توصي جمعية السكري الأمريكية من هم في سن الخمسين وأكبر بأن تقل مستويات الجلوكوز لديهم في الدم عن 180 مجم / ديسيلتر بعد ساعتين من تناول الطعام.

المحافظة على معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين

يمكن أن يحافظ من هم في سن الخمسين على استقرار مستويات السكر في الدم عن طريق ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وتناول الأدوية أو الأنسولين على النحو الذي يحدده الطبيب. فيما يلي بعض النصائح للحفاظ على مستويات السكر في الدم:

  • تناول وجبة فطور صحية تحتوي على الألياف والبروتين في غضون ساعة من الاستيقاظ للوقاية من هبوط السكر في الدم
  • تناول الدهون الصحية والبروتين والألياف مع كل وجبة، لأن هذا يبطئ من عملية الهضم وعدد الكربوهيدرات التي يتم إطلاقها في مجرى الدم، مما يحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم
  • ممارسة الرياضة بانتظام لحرق السكر الزائد في الدم
  • شرب الكثير من الماء وتجنب المشروبات السكرية، مثل الصودا والعصائر
  • الاحتفاظ بمخزون من الحلوى الصلبة أو علب العصير أو أقراص الجلوكوز في متناول اليد في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم

أخيرًا، قد يمثل الحفاظ على جودة حياة عالية تحديًا لمن هم في سن الخمسين وما فوق، ولكن يمكن لمقدمي الرعاية المحترفين مساعدتهم في تحقيق هذا الهدف من خلال تحديد النظام الغذائي الصحي أسبوعيًا والتمارين المفيدة في مجال المحافظة على مستويات صحية للسكر في الدم.

الصحة الامراض السكري الصحة الشخصية

مقالات ذات صلة

تابعينا على