هل أنت تحتاجين فعلاً إلى مثبطات مضخة البروتون لعلاج الحرقة؟

مدى الحاجة إلى مثبطات مضخة البروتون لعلاج الحرقة

إن كنتِ تعانين من حرقة المعدة، قد تكون الخطوة الأولى التي تتبادر إلى ذهنكِ تلقائياً هي اللجوء إلى أدوية الـPPI، أي "مثبطات مضخة البروتون" لتسكين إنزعاجك في أسرع وقت ممكن... ولكن إلى أي حدّ تحتاجين إليها؟

فعالية كبرى ولكن...

هذه الأدوية هي في الواقع فعالة جداً في مجالها، ولكن الأكثرية تخطئ في إستخدامها دون الحاجة إليها؛ فالـPPI مفيدة للأشخاص الذي يعانون من حرقة المعدة المزمنة بسبب الارتجاع المريئي أي مرض الـGERD، ولكنّها سيئاتها قد تفوق حسناتها عند علاج الحالات العرضية الناجمة مثلاً عن الإفراط في تناول الأكل أو بعض أنواع الطعام.

لماذا؟

رغم فعاليتها في مواجهة الإرتجاع المزمن، لا تؤمن هذه الأدوية الراحة الفورية، بل أنكِ تحتاجين إلى إستعمال يومي متكرّر كي تبدئي بالشعور بالتحسن مع الأيام. لذلك، إن كانت الحرقة لديكِ عرضية وغير مرضية كأكثرية الأحيان، فإنكِ بإستهلاكها تؤجلين إستفادتكِ وتتناولين جرعات غير ضرورية من الدواء دون الشعور بالراحة المطلوبة.

في تلك الحالة، ننصحكِ باللجوء إلى مضادات الحموضة التي سيمنحكِ الأثر الفوري اللازم بعيداً عن عوارض الحرقة المزعجة، وقد تدوم حتّى 4 ساعات ما بعد تناول الجرعة اللازمة.

وحتّى لو كنتِ تحتاجين إلى مثبطات مضخة البروتون، بإمكانكِ دائماً تدعيم مفعولها بمضادات الحموضة، فهي إجمالاً آمنة للإستعمال مع مختلف الأدوية، شرط أن تبقي مدّة ساعتين على الأقل ما بينهما.

فإن كنتِ محتارة إلى أي علاج تحتاجين كي تتخلصي من الحرقة، إستشيري الطبيب للتأكد من حاجتكِ لمثبطات مضخة البروتون، وإلجئي في شتى الأحوال إلى مضادات الحموضة لتخفيف عوارضكِ دون أي أثر جانبي يذكر!

إقرئي المزيد: لا تهملي معالجة حرقة المعدة وإرتجاع المريء لهذه الأسباب المهمة!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!