المخاوف التي يشعر بها زوج الحامل

المخاوف التي يشعر بها زوج الحامل

لا تقتصر المخاوف التي تتصاحب وفترة الـ9 أشهر من الحمل على المرأة وحدها فحسب بل على الرجل أيضًا، فما لا تعرفينه عزيزتي أنّ زوجك يشعر بقلق وتعتليه مخاوف عدّة تتعلق بالحمل والولادة والفترة التي ستليها. إكتشفي معنا ما هي هذه المخاوف فيما يلي:

يخاف أن لا يكون بجانبك أثناء المخاض: يبدأ زوجك مع اقتراب موعد الولادة بالتفكير بالمخاض ويقلق كثيرًا من إمكان عدم وجوده بجانبك لأي سبب كان.

يخاف أن لا يقوم بدوره كما يجب أثناء المخاض: يقلق زوجك أيضًا من إمكان عدم استطاعته مساعدتك في غرفة الولادة. معتقدات خاطئة حول المخاض والولادة

يخاف من المسؤولية ايضًا: ولا نعني هنا أنّ الرجل لا يحبّ تحمّل المسؤولية إنما ستزداد مسؤوليته وتكبر بعد ولادة طفله فالأمور لن تكون كما كانت عليه من قبل.

يقلق ممّا قد يحدث مع الطفل بعد ولادته: إنّ القلق من المخاض ومن المضاعفات التي قد تنتج فيه لا يقتصر عليك وحدك عزيزتي بل زوجك أيضًا يخاف ويفكر كثيرًا مع اقتراب موعد الولادة من أي مشكلات قد تحدث لك وللطفل أيضًا.

رعاية الطفل: ومع اقتراب الولادة يبدأ زوجك بالتفكير بكيفية رعاية الطفل التي سيشاركك القيام بها وبخاصة في الأيام التي تلي الولادة والتي تحتاجين فيها لمساعدته ما يجعله يخاف أن يفشل في ذلك.

أن تتغير علاقاتكما بعد الإنجاب: وحتى لو لم يعترف بذلك فزوجك يخاف كثيرًا أن تتغير علاقتكما بعد الإنجاب وأن يقتصر اهتمامك على الطفل فحسب وتهمليه في المقابل. إقرأي أيضًا: أطفال الولادة القيصرية سيعيشون تجربة الولادة الطبيعية..!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!