إرغام طفلك على معانقة الكبار يعلّمه العبرة الخاطئة... إنتبهي!

مخاطر ارغام الطفل على معانقة الكبار

المجاملة من المواقف الشائعة جدًا في مجتمعاتنا العربية، وأحد أبرز أوجهها هو إرغام الطفل على معانقة الآخرين وتقبيلهم وبخاصة إن كانوا من الأصدقاء او من أفراد العائلة المقرّبين.

لكن وإن كنت من بين الأمهات اللواتي يرغمن اطفالهن أحيانًا على ذلك، عليك الإقلاع عن هذه العادة على الفور، لماذا؟ أكملي قراءة المقال.

لا تسمحي عزيزتي الأم بأن يحاول أحدهم حتى لو كان من أفراد العائلة او الأصدقاء بـ إغراء طفلك بالمكافآت والطعام ليجلس في حضنه، ولا ترغميه أيضًا على عناق او تقبيل أي كان، اذ على طفلك أن يتعلم أنّ جسمه له وحده ولا يحق لأحد أن يلمسه من دون إذنه.

بهذه الطريقة سيميز طفلك التصرف الخاطئ ويحمي نفسه منه ويثق بإخبارك بأي أمر مريب قد يتعرض له!

لا تخجلي من الأصدقاء والمقربين بل أتركي طفلك يقرر بنفسه ما يريد فحتى الأطفال الصغار لديهم مساحتهم الشخصية! إن لم يرغب بذلك فهذه ليست وقاحة او قلة إحترام او سوء تربية! ولا بأس طبعًا بالإكتفاء بإلقاء التحية!

إقرأي أيضًا:"العناق المعجزة" أنقذ حياة هذا التوأم مرتين!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟