اللاءات الثمانية للرضاعة الصناعية!

محاذير الرضاعة الصناعية

إن اخترتِ الرضاعة الصناعية لطفلك لسببٍ أو لآخر، فنحن في موقع "عائلتي" نساندكِ ونتفهّم الوضع الذي حدا بكِ إلى هذا الخيار. كما أننا، وحرصاً على صحة طفلك وسلامته، نضع بين يديك في هذا المقال مجموعة من التوجيهات أو بالأحرى اللاءات التي لا بد من عدم تجاوزها لتجربة رضاعةٍ ناجحة!

اقرأي أيضاً: الرّضاعة من القنينة... بين فوائد ومساوئ

لا تستعملي المايكرويف لتسخين الحليب الصناعي!

لا تعتمدي على فرن المايكرويف لتسخين زجاجة طفلك. فالمايكرويف لا يُسخّن السوائل بطريقةٍ متساوية وقد يتسبّب بظهور "بقع ساخنة" داخل الحليب، الأمر الذي يمكن أن يُؤذي صغيركِ ويحرق فمه.

لا تُغيّري وصفة الحليب الصناعي على هواك!

اتّبعي الإرشادات الموضوعة على علبة حليب الأطفال في كل مرة تُعدّين فيها زجاحة الحليب لصغيرك ولا تحاولي أبداً تغيير الوصفة على هواك! فكثرة المياه تؤثر في كمية الغذاء التي يحصل عليها طفلك في كل رضعة، وقلّتها ربما تسبّب له الجفاف.

لا تستعيني بالمياه المعدنية لتحضير قنينة الحليب!

تحتوي المياه المعدنية على نسب عالية من الكربون والصوديوم والكالسيوم التي يمكن أن تؤثر سلباً في صحة طفلك. من هنا، ضرورة تجنّبها وعدم استخدامها لتحضير قنينة الحليب إلا بعد غليها وتبريدها إلى ما دون 70 درجة مئوية.

لا تُخزّني قنينة الرضاعة لوقتٍ طويل!

إن لم يتمكّن طفلكِ من إكمال زجاجة الحليب لسببٍ أو لآخر، تدعوكِ "منظمة الصحة العالمية" إلى التخلّص من محتواها بعد مرور ساعتين، وتلافي العدوى التي يمكن أن تُصيب صغيركِ جرّاء تكاثر البكتريا التي انتقلت من فمه إلى حلمة القنينة أثناء الرضاعة.

لا تُفرطي في تغذية طفلك!

ثقي بالإشارات التي يُرسلها إليها طفلك لُيعبّر عن شبعه ولا تحاولي إجباره على إنهاء القنينة عند كل جلسة رضاعة!

لا تدعي طفلكِ ينام وفي فمه قنينة الحليب!

إبقي إلى جانب طفلكِ أثناء الرضاعة ولا تتردّدي في إزالة القنينة من فمه متى غفا، وذلك منعاً لتراكم الحليب حول أسنانه وإصابته بالتسوّس في فترة لاحقة.

لا تدعي طفلكِ يرضع الحليب وحده من القنينة!

لا تتركي طفلكِ يرضع الحليب من الزجاجة وحده، إذ يمكن لتدفّق الحليب أن يتسبّب باختناقه لاسيما إن شعر بالتعب وغلبه النعاس.

لا تُسخّني حليب الفورمولا لأكثر من 10 دقائق!

إحرصي على عدم تسخين الحليب الصناعي لطفلكِ لأكثر من 10 دقائق متتالية، منعاً لتكاثر البكتريا فيه، وإصابة طفلك بالإسهال.

اقرأي أيضاً: حقائق مهمّة حول قنينة الرّضاعة



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟