متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة؟

متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة

المواضيع

  • ما مدى دقة إختبار الحمل
  • متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة

  • هل يمكن أن تكون النتيجة الإيجابية خاطئة؟

ان كنت تتساءلين متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة فتابعي مع عائلتي في هذا المقال لتكتشفي هذا الأمر وتتعرفي على اسباب امكانية إخطاء هذا التحليل.

بعد أن تأخرت دورتك الشهرية وبدأت تشعرين بأولى أعراض الحمل، من الطبيعي أن تهرعي لإجراء تحليل الحمل المنزلي الذي يكشف لك إن كنت حامل أم لا. ولكن هل هذا الإختبار دقيق؟ هل يمكن أن يعطي نتيجة خاطئة؟ تابعي معنا لتكتشفي الإجابة على هذه الأسئلة.

ما مدى دقة إختبار الحمل

بحسب العديد من الدراسات والأطباء، يعتبر تحليل الحمل المنزلي من أكثر الأجهزة دقة في كشف الحمل وتصل نسبته الى حوالي 99% خاصةً إن تم إجرائه في الوقت الصحيح وبإتباع الإرشادات والتعليمات المرفقة بالعبوة. ولكن هناك حالات عدة قد تظهر بها النتيجة إيجابية لتكتشفي لاحقاً أنك لست حامل أو تكون النتيجة سلبية لتكتشفي لاحقاً أنت حامل. ولهذا السبب، عليك إجراء التحليل بالوقت المناسب لكي تحصلي على النتيجة المضمونة.

متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة

كما ذكرنا أنه يمكن لتحليل الحمل أن يعطي نتيجة خاطئة في حالات معينة وهي:

  • إجراء الإختبار في وقت مبكر: في حال أجريت الإختبار بعد تأخر الدورة الشهرية فوراً، من الصعب إكتشاف هرمون الحمل في البول (HCG). وللحصول على نتيجة أكثر دقة، عليك إجراء التحليل بعد مرور أسبوع من غياب الدورة الشهرية.
  • استخدام البول المخفف: قد يعطي الإختبار نتيجة خاطئة وسلبية في حال كان البول غير مركز، ولهذا السبب ننصحك بإجراء الإختبار صباحاً بحيث يكون البول أكثر تركيزاً.
  • تناول الأدوية: في حال كنت تتناولين نوع معين من الأدوية، قد تؤثر تركيبتها على دقة هذا الإختبار ونتيجته.
  • عدم استخدام الإختبار بطريقة صحيحة: في حال عدم الإلتزام بالإشاردات والتعليمات الموجودة في العلبية، من الطبيعي أن تحصلي على نتيجة خاطئة، فعليك أولاً اتباع هذه الإرشادات والإنتظار قليلاً قبل قراءة النتيجة.

هل يمكن أن تكون النتيجة الإيجابية خاطئة؟

على الرغم من قلة إحتمالية حدوث هذا، فمن الممكن الحصول على نتيجة إيجابية في إختبار الحمل عندما لا تكونين حاملاً بالفعل، يُعرف هذا بالإيجابية الزائفة. فقد تحصلين على هذه النتيجة اذا تعرضت لفقدان الحمل بعد فترة وجيزة من التصاق البويضة المخصبة في بطانة الرحم أو اذا أجريت الإختبار بعد وقت قصير من تناول أدوية تحتوي على هرمون HCG. بالإضافة الى هذا، قد يساهم الحمل خارج الرحم أو مشاكل المبايض في إعطاء نتيجة خاطئة.

اذاً، ننصحك من هنا باتباع أهم الإرشادات التي ذكرناها للحصول على نتيجة مضمونة وصحيحة، ولكن هل من الممكن إجراء اختبار الحمل نفسه أكثر من مرة؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟