متى يجلس الطفل في المشاية وما هي مخاطرها؟

متى يجلس الطفل في المشاية وما هي مخاطرها؟

المواضيع

  1. متى يجلس الطفل في المشاية؟

  2. مخاطر واضرار المشاية للاطفال!

  3. محاذير استخدام المشاية للاطفال!

تربية الاطفال ليست سهلة خصوصا عندما يتعلق الامر بمشي الاطفال فهل من الطبيعي أن يمشي طفلي على رؤوس أصابعه ومتى يجلس الطفل في المشاية؟ تابعي عائلتي في هذا الموضوع الذي تكشف لك كل ما تحتاجينه من معلومات عن الوقت المناسب لجلوس الطفل في المشاية بالاضافة الى مخاطرها ومحاذير استخدامها.

متى يجلس الطفل في المشاية؟

يقلق تاخر جلوس الطفل ومشيه الامهات اللواتي يهرعن الى الطبيب متسائلات ما هي اسباب تاخر المشي عند الاطفال ومتى يجلس الطفل في المشاية؟

في الواقع، وبحسب ما يؤكد اطباء الاطفال فانه من غير المناسب ان يجلس الطفل في المشاية قبل ان يتمكن من تثبيت راسه عاليا وتتمكن قدماه من ملامسة الارض. كذلك، من العوامل التي تساعدك في معرفة متى يمكن للطفل الجلوس في المشاية هو تعرفه على طريقة الضغط على قدميه لتحريك المشاية. وغالبا ما يسمح الطبيب للام بالسماح لطفلها بالجلوس في المشاية بين سن الـ14 الى 16 شهرا.

مخاطر واضرار المشاية للاطفال!

صحيح ان اطباء الاطفال يدعونك الى اختيار مشاية الاطفال المناسبة لصغيرك، الا انهم يحذرونك ايضا من مخاطرها واضرارها التي نكشفها لك في ما يلي:

  • زيادة نسبة الحوادث عند الاطفال بسبب سرعة وصولهم الى بعض الاماكن لا سيما الخطرة
  • تجعل الطفل عرضة للسقوط لا سيما اذا لم تكن متوازنة او اذا اصطدم بالمفروشات
  • تاخر المشي عند الاطفال
  • تسبب تشوهات في الساق عند الاطفال اذا استخدمت في مراحل مبكرة

محاذير استخدام المشاية للاطفال!

  1. الانتظار لتجاوز الطفل عمر السنة قبل وضعه في المشاية

  2. تحصين المنزل جيدا وجعله مناسبا لركوب الطفل المشاية كابعاد المفروشات وتجنب وضع المواد السامة والضارة على مقربة من الاطفال

  3. عدم ترك الطفل بمفرد في الغرفة اثناء جلوسه في المشاية

  4. الباس الطفل الحذاء اثناء وضعه في المشاية

  5. عدم السماح للطفال بالجلوس في المشاية لاكثر من ساعتين في اليوم

اخيرا، وبعد ان اجبناك على سؤال متى يجلس الطفل في المشاية وكشفنا لك عن مخاطرها ومحاذير استخدامها، ندعوك الى الاطلاع على صور اجمل مشايات اطفال من سنتربوينت.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!