ما هي الطريقة الأمثل لخسارة الوزن خلال الحمل؟

ما هي الطريقة الأمثل لخسارة الوزن خلال الحمل

من الطبيعي أن تكتسب المرأة بعض الكيلوغرامات الزائدة خلال حملها، ما يدفع البعض إلى اتباع حميات للمحافظة على وزنهنّ الأساسيّ قدر المستطاع بعد الولادة... ولكن في المقابل، هل من الصحيّ إتباع حمية غذائيّة في تلك الفترة، لإزالة الكيلوغرامات الزائدة الموجودة سابقاً قبل حدوث الحمل؟

للمزيد: بهذه الطرق تحدّين من زيادة الوزن خلال الحمل...

يجمع الأطباء وأخصائيّو التغذية على الرفض القاطع لمختلف أنواع الرجيم القاسية والتي تعد بإزلة الكيلوغرامات بسرعة قياسيّة، خصوصاً وأّنّ المرأة الحامل بحاجة ماسّة في تلك الفترة الحساسة لعدد هائل من المكوّنات الغذائيّة والفيتامينات لتأمين نمو الجنين الصحيح والمكتمل. لذلك، إليكِ في هذا السياق بعض النصائح غير المؤذية التي تساعدكِ على إزالة بعض الكيلوغرامات الزائدة دون تهديد صحّتكِ أو صحّة جنينكِ خلال الحمل:

*التوقيت المناسب:إن كنتِ تنوين الإنقاص من وزنكِ، عليك الإدراك جيّداً أنّ الفترة الأكثر أماناَ للقيام بذلك هي الثلث الأوّل من الحمل، أي الأشهر الثلاثة الأولى. وبالتالي، فإنّ الإقدام على قرار كهذا يأتي متأخّراً للغاية وقد يهدّد صحّتكِ في حال تخطّيِتِ شهركِ الرابع، فلا تفكّري بذلك!

*اعرفي جيداً حاجتكِ للسعرات الحراريّة: عليكِ مراجعة طبيبكِ لكي تفهمي جيدّاً مقدار حاجتكِ للسعرات الحراريّة الذي يختلف من جسم إلى آخر ومن حالة إلى أخرى.

*نوعيّة الطعام: بعد تحديد عدد السعرات الحراريّة التي تناسب حالتكِ، حان الوقت للقيام ببعض التمارين الحسابيّة! إحرصي على عدم تخطّي الرقم المسموح لكِ ولكن إنتبهي في المقابل جيداَ أن تبتعدي عن الأطعمة المشبّعة بالدهون والسعرات الحراريّة وفكّري كالتالي: "يجب أن أتناول أكبر كميّة طعام ممكنة مع أكثر خصائص غذائيّة متاحة في أقلّ من السعرات الحراريّة!"

*تقسيم الوجبات: للتأكّد بأنّ جسمكِ يقوم بالحرق الكافي لإزالة تلك الكيلوغرامات الزائدة من دون أي عوارض جانبيّة مضرّة للحمل، قومي بتناول أكثر من 5 وجبات صغيرة في اليوم، لتقسيم الغذاء على طول ساعات النهار وتحفيز عمليّة حرق الدهون طبيعياً من دون التفريط في البروتينات ونسبة العضل في الجسم.

*مراجعة المختصّين: حتّى ولو كنتِ لا تنوين إتباع تعليمات أخصائيّة التغذية بحذافيرها والخضوع لحمية منظمة، من المهمّ أن تبقي على إتصال مع طبيبكِ أو أخصائيّة التغذية لمراقبة تغيّرات وزنكِ، وللإستفسار عن مدى صحّة الروتين الغذائي الذي تقومين به، فلا تنسي أنّ لكل نوع جسم شروط تناسبه!

*التمارين الرياضيّة: كذلك، لا تفوّتي فوائد التمارين الرياضيّة الخاصّة بالحوامل، والتيتستطيعين إكتشافها على هذا الرابط!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟