rouba.y.hachem rouba.y.hachem 17-06-2014

الطب والعلم في تطوّر دائم ما يساعدنا في إيجاد العديد من العلاجات الجديدة لأمراض عدّة، ولكن هل فكّرت يوماً ما أنّه سيتمّ اكتشاف جزء جديد من أعضاء الإنسان بعد أن عهدنا شكل أجسامنا الحالي لآلاف السنين؟ هذا ما حصل في دراسة في بلجيكا. تمكّن جرّاحان بلجيكيان من اكتشاف رباط جديد في ركبة الإنسان. ولكن كيف تمّ اكتشافه؟ إستند الجرّاحان في بحثهما إلى دراسة قام بها الجراح الفرنسي "بول سيغوند" سنة 1879 ، ولم يلتفت إليها على مدار القرن الماضي.

ias

ما هي فوائد الحلبة وآثارها الجانبية؟

وفي تفاصيل هذا الإكتشاف، كشفت صحيفة "Journal of Anatomy" المتخصصة في علم التشريح، أنّ الرباط العضلي الذي اكتُشف مؤخّراً، والذي أسماه الجرّاحان البلجيكيان علمياً بـ"anterolateral ligament" ، يربط بين الجزء الأمامي والجانبي من الركبة. وأظهرت الدراسة التي أجرياها على 41 شخصاً، أنّ هذا الرابط غير موجود عند جميع البشر إذ قد يولد البعض بدونه غير أنّه يعدّ من العوامل المشتركة بين معظم البشر حيث تمّ الكشف عن العضلة في جميع الحالات موضع البحث ما عدا حالة واحدة.

كيف يساعدك الموز في التخلص من عادة التدخين؟

إلامَ يشير اكتشاف كهذا؟ سيساهم هذا الإكتشاف في إجراء دراسات لاحقة لتطوير طرق علاج تمزّق أربطة الركبة، إذ إنّ إصابة الركبة تنتج في أغلب الأحيان عن حدوث تهتك أو إصابة بتلك العضلة بالذات، علماً أنّ الرباط يؤثر بشكل حيوي وفعّال على سرعة تحسّن الركبة وعودتها إلى طبيعتها.

الصحة الصحة الشخصية

مقالات ذات صلة

تابعينا على