ماهو الجنس الفموي؟

ماهو الجنس الفموي

المواضيع

  1. ماهو الجنس الفموي

  2. اضرار الجنس الفموي

  3. طرق الوقاية من اضرار الجنس الفموي

تتساءلين ماهو الجنس الفموي وتودين معرفة ما هو هذا النوع من الجماع وما ان كان امنا او له اضرار، اليك الاجوبة عن كل هذه الاسئلة في هذا المقال من عائلتي.

ماهو الجنس الفموي؟

الجنس الفموي بحسب تسميته الفعلية هو الجنس الذي يحدث عن طريق الفم، وهو نشاط جنسي يتم ممارسته من خلال استخدام الفم واللسان لاستشارة الشريك وتهيئته لحدوث الاتصال الجنسي بين كلا الزوجين.

كثيرة هي المعتقدات الخاطئة حول الجماع ومن بينها فيما يختص بالجنس الفموي وقد تعرفنا عليها في وقت سابق. لكن وفي الوقت الذي يشير فيه بعض الاطباء بوجود بعض الفوائد للجنس الفموي على غرار تقرب الزوجين من بعضهما البعض اكثر، وازالة الروتين من العلاقة، يؤكد هؤلاء ان اضرار الجنس الفموي تفوق فوائده هذه وسنستعرضها تباعا في هذا المقال.

اضرار الجنس الفموي

وبعد ان تعرفت معنا في وقت سابق على اضرار كثرة الجماع سنسلط في ما يلي الضوء على اضرار الجنس الفموي الصحية!

  • عدوى الامراض الجنسية: من الضروري ان تعلمي عزيزتي ان ممارسة الجنس الفموي لا تحمي الزوجين على الاطلاق من انتقال الامراض الجنسية الخطيرة كالهربس وغيرها. تجدر الاشارة في هذا السياق الى ان فيروس H1N1 تحديدا لا ينتقل عبر اللعاب الا ان الخطر الفعلي يكمن في الجروح الصغيرة في الفم، الامر الذي يؤدي الى انتقال هذا الفيروس الى مجرى الدم.
  • التهاب الكبد واللتهابات البكتيرية: قد تتسبب ممارسة الجنس الفموي بالاصابة بعدوى التهاب الكبد كما السيلان. لذلك، ينصح دائما باستخدام الواقي الذكري خلال العلاقة فهو الطريقة الامثل للوقاية من الالتهابات الفيروسية والامراض المنقولة جنسيا.
  • سرطان الحلق: اشارت بعض الدراسات الى وجود علاقة بين الجنس الفموي واحتمال اصابة المرأة بسرطان الحلق، لذلك ينصج بتلافي ممارسة هذا النوع من الجماع او عدم الافراط فيه.
  • الامراض الجلدية: اثبتت التجارب ان الجنس الفموي يساهم في الاصابة ببعض الامراض الجلدية والفطريات في المهبل، وبالتالي تنصح المرأة دائما بضرورة الحفاظ على نظافتها الشخصية والامر نفسه ينطبق على الزوج.

اضرار الجنس الفموي

وبعد ان تعرفت الى الامراض التناسلية الاكثر شيوعا والتي يمكن ان يتسبب بها الجنس الفموي ايضا، اليك بعض النصائح للوقاية من اضرار الجنس الفموي:

  1. استخدام الزوج للواقي الذكري اثناء الاتصال الجنسي اذ يساعد الواقي الذكري على عدم انتقال اي عدوى او فيروس عبر السائل المنوي الى الزوجة.استخدام غسول مطهر للفم الذي يعمل على القضاء على البكتيريا والجراثيم المسببة في انتقال العدوى وذلك قبل ممارسة الجنس الفموي وبعده.

  2. الاهتمام بالنظافة الشخصية، وهذا الامر ينطبق على كلا الزوجين على حد سواء، وبخاصة الاهتمام بنظافة الاعضاء التناسلية وتغيير الملابس الداخلية بالطبع بشكل دوري.