لمَ تشعرين بلذّة شرب الماء عند الشعور بالظمأ؟

بحث عن الماء | لذة شرب الماء عند العطش

من أولى الدروس التي نتعلّمها في المدرسة هي أنّ الماء لا طعم أو لون أو رائحة له. نعم هذا صحيح ولكن لمَ تشعرين عكس ذلك عندما يتغلّب عليك الظمأ؟ حاولي ممارسة التمارين الرياضية لفترة من الوقت وما إن تشعري بعطش شديد، تناولي الماء ولاحظي طعمه ولذّته. وبعد أن ترتوي منه وتقضي على شعورك بالعطش، قومي بشرب كوب إضافي، كيف ستصفين شعورك عندها؟ من المؤكّد أنّه شعور مزعج يجعل الماء شراباً لا يمكن تحمّله. ما السرّ وراء هذا التناقض في المشاعر بين لحظة وأخرى؟

ما تأثير قلة شرب الماء على صحتك؟

بالتأكيد أنّ الأمر لا يتعلّق بمزاجك! لا تفكّري كثيراً لأنّ بعض العلماء الأستراليين أخذوا على عاتقهم هذا الموضوع وأجروا بحوثهم لدراسة نشاط الدماغ لحظة شرب الماء، ووجدوا أخيراً إجابة على السؤال الذي طرحناه سابقاً: عندما تشربين الماء بعد الشعور بظمأ شديد، يحصل النشاط الدماغي في جزء في الدماغ مسؤول عن إتّخاذ القرارات العاطفية. أمّا عندما تستمرّين باستهلاك المياه بعد الشعور بالإرتواء فينتقل هذا النشاط إلى أجزاء أخرى في دماغك مسؤولة عن الحركة ويصبح شربك عندها بمثابة إجبار للجسم بالقيام بعكس ما يطلبه من الدماغ ما يشعرك بانزعاج من الماء.

شرب الماء بعد المساج ضروري... والسبب؟

ولأنّ الدماغ هو مصدر الأوامر لكافة أعضاء الجسم فاسمحي لجسمك بتنفيذ ما يُطلب منه، ولا ترغميه على شرب كميات هائلة من المياه ليس بحاجة إليها، لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى انخفاض مستوى الأملاح في الدم بشكل كبير، وقد يؤدّي إلى إضطرابات دماغية ينتج منها في بعض الحالات وفاة الإنسان.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!