لماذا يكون الجلوس قرب شاشة التلفاز ضار؟

لماذا يكون الجلوس قرب شاشة التلفاز ضار

أجرى العديد من الخبراء منذ اختراع التلفاز في خمسينيات القرن الماضي حتى يومنا هذا الكثير من الدراسات التي تهدف الى اكتشاف مخاطر هذا الجهاز. من هنا، نجيبك اليوم عن السؤال الذي لطالما يتراود في ذهنك: لماذا يكون الجلوس قرب شاشة التلفاز ضار؟

أضرار الجلوس قرب شاشة التلفاز:

للتلفاز مخاطر عديدة على صحة الأطفال والبالغين معا، ومن هذه الأضرار نعدد التالي:

  • التأثير على صحة العيون: قد تؤدي الاشعاعات المنبعثة من شاشة التلفاز الى إجهاد العيون وظهور اعراض ضعف النظر خاصة عند الأطفال. ويزيد خطر هذه الاشعاعات اذا جلس المشاهد بمسافة قريبة جدا من الشاشة.
  • فقدان الرغبة في النوم: ينصح العلماء بعدم مشاهدة التلفزيون قبل النوم، إذ إن الضوء الأزرق الذي ينبعث من هذا الجهاز له القدرة على التأثير على وظيفة الدماغ الذي ينشط الانسان ويقضي على شعوره بالنعس فيفقد الرغبة في النوم.
  • الإصابة بمرض السكري: تشير الدراسات الحديثة الى أن كل ساعتين يجلس فيها الفرد أما التلفاز تزيد من نسبة إصابته بمرض السكري بنسبة عشرين في المئة.
  • الإصابة بأمراض القلب: تظهر نتائج الدراسات الجديدة أن الجلوس أمام التلفاز دون القيام بأي مجهود بدني يرفع إحتمال الإصابة بمشاكل القلب ويزيد من خطر الموت بسبب هذه الأمراض.
  • زيادة نسبة السمنة: بما أن الانسان يقوم بأقل نسبة من النشاط البدني أثناء مشاهدته التلفاز، ترتفع نسبة إصابته بالسمنة. كما أن اللجوء الى الأكل عند الجلوس أمام الشاشة يزود الجسم بنسبة كبيرة من السعرات الحرارية مما يؤدي الى زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • أضرار نفسية: قد تؤدي بعض المشاهد العنيفة التي يراها الفرد على التلفاز الى اصابته بالأضرار النفسية والاكتئاب. والأطفال هنا هم الأكثر عرضة لهذا الخطر.

حين نتكلم عن أضرار شاشة التلفاز، لا يمكننا إلا أن نشير إلى أن هذه المخاطر تنطبق على كافة الشاشات التي يستخدمها الانسان في حياته اليومية، مثل الهاتف الجوال، الأيباد، وغيرها من الإلكترونيات.