لماذا يبكي الطفل عند الولادة؟

لماذا يبكي الطفل عند الولادة

هل تساءلت يومًا ما هي الأسباب التي تدفع الطفل إلى البكاء فورًا عند ولادته؟ وهل يعتبر هذا الأمر من المؤشرات التي تدل الى صحة طفلك الرضيع؟

من الطبيعي أنك سمعت أن الطبيب يبدأ برتبيت ظهر الطفل الرضيع فورًا عند ولادته. فهل تعلمين سبب ذلك؟ أول ما يقوم به الأطباء عند ولادة الطفل هو التربيت على ظهره يبدأ هذا الأخير فجأة بالبكاء والصراخ. في حين أن بعض الأطفال يبدأون بالبكاء فورًا بعد الولادة إلاّ أن المسألة قد تأخذ بضع ثوانٍ عند بعضهم الآخر.

بعتبر بكاء الطفل عند الولادة من الأمور التي يجب أن تحصل في البداية إذ إنها تدل الى تفتّخ القناة التنفسية لرئتي الرضيع. تعتبر لحظة سماع الأم هذا البكاء من أجمل اللحظات التي تعيشها وتمرّ بها والتي تنسّيها كل العذاب التي مرت به خلال طيلة الـ9 أشهر.

هذا ويظل رأس الطفل متجهًا نحو الأسفل لمدة دقيقة تقريبًا بعد ولادته من أجل وصول الدم بشكلٍ مباشر إلى الدماغ وتفتح الرئتين وتمكّن المولود من التنفس بشكلٍ أفضل.

أيضًا، تشير العديد من الدراسات إلى أن المولود يبدأ بالبكاء نتيجة الصدمة التي يشعر بها عند خروجه من الرحم خصوصًا أنه ينتقل من الجو الدافئ ليصبح فجأة معرّضًا للهواء البارد.

أخيرًا، من الطبيعي أن تشعر الأم ببعض القلق في حال لم يبدأ مولودها بالبكاء إذ إن هذا الأمر لا يطمئن أبدًا. ففي حال عدم بكاء الطفل بعد نحو خمس إلى ثماني دقائق من ولادته، قد يدل ذلك إلى معاناته من حالة الإختناق أو وجود نقص من نسبة الأوكسيجين في جسمه. كما يمكن لهذا التأخّر أن يؤدي إلى حدوث تأخر في تطور نمو الطفل الذهني والجسدي، الأمر الذي يمكنه أن يؤدي أيضًا إلى معاناته من الشلل الدماغي.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟