كيف يعالج تاخر الكلام عند الاطفال؟

يعاني الكثير من الاطفال من مشكلة تأخّر الكلام، الأمر الذي يسبّب الانزعاج للأهل. فقبل كل شيء يجب البحث عن الأسباب التي تقف وراء تأخر الطفل عن الكلام من ثم إيجاد الحل.

اسباب وعلاج تاخر الكلام عند الاطفال

قد نجد بعض الأطفال لا يتكلمون أبداً على عكس آخرين ممّن يتكلمون بعض الكلمات وحتى الجمل. يكون الطفلُ مصاباً بتأخّر النُطق إذا كان عمره يتراوح ما بين 18 إلى 30 شهراً ولم ينطق بعد أو توقف عن ترداد كلمات كان قد حفظها. قد يكون تأخر الكلام أمراً طبيعياً أو قد يتطور إلى حالة مرضية يجب التعامل معها.

للمزيد: اليك بالصور طرق تعليم الحروف للاطفال!

أمّا الأسباب الرئيسية وراء تأخر الطفل عن الكلام يأتي الاهل في الدرجة الأولى وعدم تحفيز أطفالهم على الكلام من خلال اللعب معهم والتحدث إليهم. أما الأسباب الأخرى فهي:

- عدم التكلم إلى الطفل وجلوسه لفترات طويلة أمام التلفزيون من دون التفاعل مع أي شخص آخر.

- نقص في الذكاء لدى الطفل.

- ضعف السمع لدى الأطفال من شأنه تأخير الكلام لديه.

- إصابة الطفل بالتوحّد من شأنها أن تؤدي إلى تأخر الكلام لديه.

للمزيد: إليك بالصور طرق تعليم الاطفال الارقام

ولمساعدة طفلك وتشجيعه على الكلام نقدّم إليك مجموعة من النصائح والإرشادات:

- شجّعي طفلك على التكلم من خلال الحوار معه بطرق تفاعلية.

- إلعبي مع طفلك بعض الألعاب التي من شأنها مساعدته على الكلام وأحرصي على أن تكون المقاطع الصوتية التي يصدرها مكونة من صوتين.

- إقرأي مع طفلك القصص واجعليه يشاهد الصور والرسوم المرافقة لأحداث القصّة. إن ذلك يساعده في تطوير مهاراته الكلامية وربطها بما يشاهد.

- إستمعي إلى موسيقى وأغاني الأطفال مع طفلك وغنّي له مع تمثيل ما تسمعين كمسرحية. الموسيقى والأغنية يساعدان الطفل على تعلّم الكلام.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!