abir.akiki abir.akiki 12-10-2022

هل كنت تعلمين ان عقل الام الجديدة يخضع لتغييرات ديناميكية؟ تابعي قراءة ما نقدمه لك من معلومات حول هذا الموضوع.

ias

لا يزال البحث في مجال علاقة الأم بطفلها في تطور مستمر. حتى أننا بتنا نتحدّث عما يحصل لدماغ الأم الجديدة من تغيير يؤثر على علاقتها بطفلها وعلى نظرتها بنفسها.

في إحدى الدراسات تم إجراء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لأدمغة أمهات من 11 دولة، والتي كشفت عن نشاط متزايد في مناطق مرتبطة بتقديم الرعاية والحركة والكلام. فماذا اكتشف الباحثون في هذا المجال؟

دور الأوكسيتوسين في تطور دماغ كل أم جديدة

درس روبرت فرومكي، عالم أعصاب في جامعة نيويورك، الأوكسيتوسين، وهو هرمون يلعب دورًا مهمًا في الترابط بين الأم والرضيع، في الفئران. وقد درس كيف يساعد في تشكيل دماغ الأم للاستجابة لاحتياجات طفلها.

في إطار بحثه، قال فرومكي إنه يمكن أن يلعب الأوكسيتوسين والمواد الكيميائية الأخرى في الدماغ دورًا في تعزيز الحاجة الملحة للاستجابة لبكاء طفل.

في مناسبات منفصلة، وجدت دراسات سابقة ارتباطات بين الولادة عن طريق المهبل والرضاعة الطبيعية للأم التي لديها استجابات دماغية أقوى لبكاء طفلها.

في الواقع، قد يكون الأوكسيتوسين أحد الأسباب المحتملة. إذ يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى مستويات أعلى من الأوكسيتوسين في دماغ الأم وجسمها، وعلى الرغم من أنها مثيرة للجدل، تشير إحدى الدراسات إلى أنه قد تكون هناك مستويات مختلفة من الأوكسيتوسين لدى الأمهات اللواتي ولدن أطفالهن بعملية قيصرية مقابل الولادة المهبلية.

الثقافات وتأثيرها على دماغ الأم الجديدة

تكون حساسة لأصوات بكاء الأطفال عبر الثقافات، كما قالت بيليونج كيم، الأستاذة المساعدة في علم النفس بجامعة دنفر، التي قادت بحثًا سابقًا منفصلًا حول علم الأعصاب للأمومة.

تُضيف كيم في الإطار نفسه: “هذه خطوة مهمة نحو الدراسات المستقبلية لفهم الاستجابات المشتركة والفريدة بشكل أفضل التي تظهرها الأمهات في الثقافات المختلفة لأطفالهن في أدمغتهم وسلوكياتهم”. وقالت: “تخضع أدمغة الأمهات الجدد لتغييرات ديناميكية لمساعدتهنّ على التعامل مع التوتر ودعم انتقالهن إلى مرحلة الأمومة”.

أخيرًا، لا شكّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كانت الاستجابات المماثلة لبكاء الأطفال ستظهر عند البالغين من غير الأمهات.

الأمومة والطفل الأم والرضيع الأم والطفل الام للمرة الاولى

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!

تابعينا على