لقاح كورونا المحتمل يأخذ بعين الإعتبار خوف الأطفال من وخز الإبرة

لقاح كورونا المحتمل يأخذ بعين الإعتبار خوف الأطفال من وخز الإبرة

من أكثر المواقف المحرجة التي يتعرض لها الأهل هي عندما يصطحبون أطفالهم إلى عيادة الطبيب لإجراء إحدى اللقاحات فينتهي بهم الأمر وهم يحاولون تهدئهتم أو الإمساك بهم.

يبدو أنّ لقاح كورونا المحتمل قد وجد الحل لهذه المعضلة؛ إذ أفادت بعض المصادر أنّ مجموعة من الباحثين الأمريكيين يعملون على لقاحٍ صديقٍ للأطفال الذي يكرهون الإبرة. ولكن، دعنا نتحدّث أولاً عن اللقاح التقليدي!

أعلنت شركة "فايزر" الأمريكية بالتعاون مع شركة "بيونتيك" الألمانية" أنّ لقاحهما التجريبي ضدّ فيروس كورونا قد أثبت فعاليته بنسبة 90%، وقد تمّ اختباره على 43500 شخص في 6 بلدان مختلفة، ولم تكن هناك أي تحفظات صحية على فعاليته.

وعن تلك النتائج، قال جان بول سوسي، عالم الأوبئة في جامعة تورنتور لـCBC News: "إنّه خبر رائع ومشجع للغاية". ولكنه يشير إلى أنّ هناك أسئلة يجب الإجابة عليها. لا يريد سوسي أن يرفع آمال الناس بشكل كبير؛ فمن غير المتوقع أن تكون اللقاحات ضدّ فيروس كورونا متوافرة قبل عام 2021. ومع ذلك، فإنّ النتائج الإيجابية لتجارب لقاحات شركة فايزر السريرية تدلّ على احتمال أن اكون الأخيرة من بين مطوري اللقاحات الأوائل الذين يصلون إلى خط النهاية.

ماذا عن اللقاح الخاص بالأطفال؟

بالإضافة إلى اللقاح التقليدي، قام فريق من الباحثين الأمريكيين بتطوير لقاحٍ صديق للأطفال، وهو عبارة عن بخاخ أنف غير مكلف تمت تجربته على 6 قوارض؛ فتبيّن أنّ تلك التي تلقت اللقاح برذاذ الأنف لم تتعرض للإصابة بفيروس كورونا. لقد تمّ إرسال نتائج هذه الدراسة إلى مجلة Science لمراجعتها من قبل الزملاء.

والآن، ما رأيك في التعرف إلى ابنة الـ14 عاماً التي فازت بمبلغ مالي لتطوير علاجٍ محتمل لفيروس كورونا؟



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!