إبنة الـ14 عاماً تحصل على منحة لتطوير علاج لفيروس كورونا

ابنة الـ14 عاماً تحصل على منحة لتطوير علاج لفيروس كورونا

في الوقت الذي ينتظر فيه العالم علاجاً شافياً لفيروس كورونا، إكتشفت أنيكا تشيبرولو، البالغة من العمر 14 عاماً جزيئاً قابل للتفاعل انتقائياً مع بروتين الفيروس، منعاً لتفشيه في الجسم.

بدعمٍ من جدّها، نجحت أنيكا في تطوير علاج محتمل قد يحارب فيروس كورونا ضمن مسابقة "3M Young Scientist Challenge" أو تحدي العلماء الشباب التي تنظمها الشركتان الأميركيتان "3M" و"Discovery Education". وهي الآن، ستتمكن من متابعة أبحاثها بجائزة مالية قدرها 25 ألف دولار.

وفي التفاصيل، إعتمدت تشيبرولو من مدينة فريسكو في ولاية تكساس الأمريكية على المحاكاة بالكمبيوتر للكشف عن جزيئات بروتينية يُمكنها أن تتفاعل بشكل انتقائي مع البروتين الشوكي للفيروس المستجد. وتحدّثت إبنة الـ14 عاماً عن مشروعها بالقول: "في البداية كنت أعمل على إيجاد طريقة لعلاج فيروس الإنفلونزا، إلا أنني، بعد أن رأيت التأثير الكبير الذي أحدثه وباء كورونا عالمياً في هذا الوقت القصير، قررت إجراء تغييرات على مشروعي ليركز على هذا الفيروس المستجد".

وتابعت: " أما الفضل في وصولي إلى هذه المرحلة فيعود إلى جدّي، الّذي كان أستاذاً في الكيمياء. فلطالما شجّعني ودفعني نحو العلوم. وكان دائماً ينصحني بدرس الجدول الدوري للعناصر الكيميائية حتّى أصبحت أعشق كل ما يتعلّق بهذا المجال."

من جهتها، علّقت الدكتورة سيندي موس، وهي عضو في لجنة تحكيم المسابقة على العمل الذي قامت به أنيكا بالقول: "كان عملها شاملاً وفحصت العديد من قواعد البيانات. كما طورت أيضاً فهماً لعملية الابتكار، وهي ماهرة في إيصال فكرتها. إن استعدادها لاستخدام وقتها وموهبتها للمساعدة في جعل العالم مكاناً أفضل يمنحنا جميعاً الأمل".

قد يكون المشروع الذي تعمل عليه أنيكا مجرّد "قطرة في المحيط" كما وصفته هي، ولكن كل جهد مُمكن أن يوقف انتشار Covid-19 مهم.



أبراج

برج العقرب
سواء أكنت تؤمنين بالابراج أو كلا، إلا أنه لا يمكنك التنكر لتأثيرها الكبي ...
أبراج