شهيتك زادت خلال الحمل؟ هذا امر مفرح!

لديك شهية زائدة خلال الحمل وتطلبين الكثير من الطعام؟ هذا امر مفرح!

بعد مرور الفصل الاول من الحمل مع كل اعراضه المتعبة، ترتفع شهيتك ورغبتك بطلب الطعام في الفصل الثاني، وتعتبرين ان هذه الشهية المفرطة عامل سلبي لأنها تكسبك وزناً إضافياً، لكن هل تعلمين أن هذه الشهية الزائدة التي تواجهينها ابتداءً من الفصل الثاني قد تكون مفيدة جداً، ومؤشر إيجابي على سلامة حملك؟

حرق اضافي للسعرات الحرارية

خلال الفصل الأول من الحمل، لا تكونين بحاجة الى سعرات إضافية لأن الجنين يكون في بدايات تكوينه وهو لم يدخل في مرحلة النمو كي تحتاجي الى اتسهلاك سعرات حرارية إضافية، لكن ابتداءً من الفصل الثاني ترتفع حاجتك لاستهلاك المزيد من السعرات الحرارية تصل نسبتها الى 15 في المئة أكثر من ذي قبل. وهذا من اجل تزويدك بالطاقة لتحمل الضغوطات الجسدية التي ستمرين بها ومن أجل مساعدة الجنين على النمو بشكل صحي وسليم.لهذا إذا كنت تستهلكين 2،000 سعرة حرارية تزيد 300 سعرة حرارية في بداية الفصل الثاني.

ارتفاع معدلات الهرمون في الجسم

إنه من الأمر الطبيعي أن تتلاعب مستويات الهرمون في جسمك خلال الحمل، ومن أهمها هرمون البروسيجتيرون، فعندما يرتفع هذا الهرمون في الجسم يؤثر وبشكل كبير على نوعين من الهرمون المسؤولين عن الشهية والجوع وهما "ليبتين" المسؤول عن سيطرة الجوع لديك و "غريلين" المسؤول عن شعورك بالجوع. خلال الحمل، البروجيستيرون يحفز عمل الـ"غريلين" مما يؤدي الى عدم استجابة الجسم الى أوامر "ليبتين" فيصيبك الشعور المفرط بالجوع والانفتاح في شهيتك على الطعام في أوقات مختلفة من النهار والليل.

هل يمكن أن تسبب هذه الشهية خطر على صحتك؟

هذان العاملان اللذان قمنا بذكرهما في الاعلى هما السببين الرئيسيين لشعورك المفرط بالجوع وطلبك الزائد للطعام. لكن الأمر ليس كما تتخيله معظم النساء، على أنها فترة يسمح لها بالأكل عن اثنين وتخطي الحدود الطبيعية لكمية استهلاك الطعام بحجة الشهية والحمل، لأنه كما ذكرنا نسبة السعرات الحرارية تزداد فقط بنسة 15 في المئة لا أكثر ما يعني أنه لا يجب عليك استهلاك الطعام بشكل مضاعف بل بكمية اضافية قليلة. لأنه خلال الحمل يحق لك أن تكتسبي الوزن، لأن اكتساب الوزن خلال الحمل امر مفرح ضمن المعاير المحددة بحسب مؤشر كتلة الجس.

لهذا لا تمتنعي عن زيادة كمية الطعام خلال الحمل لأن هذا الامر أساسي ومهم جداً خلال هذه الفترة من أجل صحتك ونمو الجنين، لكن بالتأكيد ضمن المعاير الطبيعية والصحية للحمل.

إقرأي أيضاً: جدول بمعدل زيادة الوزن الطبيعية أثناء الحمل



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!