كيف يؤثّر الحسد على حياتك؟

اعراض الحسد | الفرق بين الغيرة والحسد

إذا كنت تظنّين بأنّ الحسد والغيرة هما مصطلحان لشعور واحد فقد تكونين مخطئة. فالحسد هو ترجمة لشعورك بوجود فارق بينك وبين شخص آخر، واعتراف لا مباشر من أنّ طرفاً آخر يملك شيئاً تريدينه لنفسك. أمّا الغيرة فهو الإعتراف بشيء تمتلكينه في الأصل ولكنّك تخافين من أن يسلب منك. وعلى الرغم من أنّهما شعوران قد يواجههما أي شخص في أوقات معينة في حياته، إلّا أنّهما يؤثّران بشكل سلبي على صحة هذا الشخص النفسية والجسدية. وبعد أن استعرضنا في مقال سابق "كيفية تأثير الغيرة على الجسم "، سنتطرّق في هذا المقال إلى أعراض الحسد وكيفية انعكاسه على الصحة.

*ألم عاطفي: ينتج من الحسد ألمٌ نفسيٌ شديدٌ بسبب عدم تمكّن الحاسد من الوصول إلى ما وصل إليه شخص آخر ويزداد الألم تدريجياً بعد كل محاولة فاشلة للوصول إلى الهدف. ولأنّ الألم العاطفي يولّد التوتر، ما يعني ارتفاعاً في معدّلات هرمون التوتر في الجسم لفترات طويلة، فيتسبّب ذلك للحاسد بالعديد من المشاكل الصحية إضافة إلى الألم الجسدي.

*تراجع الثقة بالذات**:**عندما يقارن الفرد نجاحاته أو ممتلكاته بتلك التي يتمتّع بها شخص آخر ويرى أنّه لا يستطيع تحقيق ما وصل إليه الآخر، يكون بالتالي قد تسبّب بتراجع ثقته بنفسه أو حتّى القضاء عليها نهائياً ما قد يدفعه إلى القيام بأي سلوك عدائي قد يؤذي الطرف الآخر معنوياً أو جسدياً بهدف امتلاك ما قد يعيد إليه ثقته بنفسه.

*الإكتئاب:تماماً كما يسبّب انعدام الثقة بالذات أذية الغير، فإنّه يؤدّي أيضاً إلى أذية نفسية للذات قد تصل إلى حالات شديدة من الإكتئاب.

أربع خطوات تخلّصك من جرح القلب

لا تقارني نفسك بالآخرين بل اعملي على الإرتقاء بنفسك لتصلي إلى النجاح والراحة النفسية. وبدلاً من محاولة الوصول إلى ما وصل إليه الآخرون، ضعي أهدافاً واضحة تجعلك تتحدّين إنجازاتك الخاصة لتخطي في كلّ مرة خطوة إلى الأعلى على سلّم نجاحاتك.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!