كيف تقفين بالمرصاد لسرطان الثدي؟

سرطان

لأنّها من السيدات اللواتي يحملن جينة "BRCA1" ما يزيد بشكل كبير من خطر إصابتها بسرطان الثدي والمبيض ولأنّ تاريخ عائلتها يحمل الإصابة بسرطان الثدي، قرّرت أنجيلينا جولي اتّخاذ خطوة وقائية تقضي باستئصال ثدييها للتخفيف من احتمال إصابتها بالمرض. ولكن هل يعني ذلك أنّه على جميع النساء حماية أنفسهنّ من هذا المرض الخبيث باستئصال الثدي؟ بالطبع لا، فبإمكان المرأة أن تخفّف خطر إصابتها بسرطان الثدي وبالعديد من الأمراض الأخرى ومنها مرض السكري، وأمراض القلب من خلال اتباع طرق حماية بسيطة وتتضمّن:

* تناولي الأطعمة الصحية وأدخلي كل يوم زيت الزيتون والخضار الورقية ذات اللون الأخضر الداكن إلى نظامك الغذائي: فقد أظهرت الدراسات ارتباط الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي. كما اظهرت دراسات أخرى أهمية زيت الزيتون في خفض الأضرار التي قد تصيب الجينات والحماية من هذا السرطان.

ما هي أعراض سرطان الثدي؟

* تناولي مكمّلات غذائية محددة: قد تكونين من الأشخاص الذين يبذلون ما بوسعهم لتناول المغذيات التي يحتاجها الجسم، إلّا أنّ زيادة استهلاك بعض الأنواع المحددة من المعادن والفيتامينات عن الكمية التي نحصل عليها من الأطعمة قد يكون لها دور وقائي إضافي ضد سرطان الثدي من خلال دعم قدرة الجسم الطبيعية على إزالة السموم ومنع الأضرار التي قد تلحق بالجينات. ومن هذه المكملات: السيلينيوم، فيتامين D، فيتامين C، فيتامين A، الـ Indole-3-carbinol (I3C) ، وحمض الفوليك.

* تجنّبي التعرض للعوامل البيئية الضارة والمواد السامة.

البقدونس والكرفس لمكافحة سرطان الثدي

* حافظي على وزن صحي ومعدل سكر متوازن في الدم: يؤدّي تناول السكر إلى ارتفاع معدل الأنسولين ما يؤدّي بدوره إلى تخزين الدهون في الجسم. وهذه الدهون هي موقع إنتاج هرمون الاستروجين الذي تشكّل الزيادة في إنتاجه مشكلة بالنسبة للنساء اللواتي يحملن مستقبلات هرمون الاستروجين الإيجابية لسرطان الثدي.

* خفّفي التوتر ونامي بشكل أفضل.

* مارسي التمارين الرياضية.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!