كيف تظهر أعراض حساسية القمح عند مريض السكري؟

حساسية القمح و مرض السكري | اعراض حساسية القمح عند مرضى السكري

لقد تمّ ربط مرض السكري بحالات صحية أخرى مختلفة في الجسم، وذلك لأنّ مستوى السكر في الدم يؤثر على أجزاء عديدة من الجسم منها الجهاز الهضمي، الدورة الدموية، وحتى الجهاز التنفسي. ومن الممكن أن يتأثّر الجهاز الهضمي بداء السكري النوع 1 من خلال التسبّب بمرض السيلياك المعروف أيضاً بحساسية القمح، ما يجعل من المستحيل على بعض أجزاء الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء الدقيقة أن تقوم بعملها بشكل فعّال.

عندما يدخل مرض السكري إلى الجماع...

ومرض السيلياك، أو حساسية القمح، هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث لا يستطيع الجسم هضم بروتين يسمّى "الغلوتين" ويمكن إيجاده بشكل خاص في القمح، الشعير، والجاودار. وإذا تمّ تشخيص أحدهم بهذا المرض واستمرّ بتناول الأطعمة التي تحتوي على هذا البروتين، فسيعرّض الأمعاء الدقيقة إلى خطر تدميرها من قبل الجهاز المناعي، وعندها ستكون النتيجة عدم تمكّن الجسم من امتصاص المغذيات مثل الكربوهيدرات، الفيتامينات، البروتينات، والمعادن.

هكذا تواجهين انخفاض السكر في الدم خلال رحلاتك!

ولكن كيف تظهر أعراض حساسية القمح على مريض السكري؟ للأسف، الكثيرون ممّن يعانون من مرض السيلياك لا تظهر لديهم أي أعراض، ما يفسّر سبب تشخيص الحالة بعد فترة طويلة من الإصابة بالمرض. وإذا ما ظهرت فقد تختلف العلامات ما بين شخص وآخر وقد تتمثّل بالإسهال والتغيّرات السلوكية وهي أكثر شيوعاً عند الأطفال. ولكن مع ذلك، يمكن لأعراض حساسية القمح عند مريض السكري أن تكون إشارة واضحة لضرورة استشارة الطبيب حول احتمال إصابتهم بهذا المرض وهي تتمثّل بالتالي:

* أعراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال المتكرّر والمزمن، عسر الهضم، الغثيان، غازات البطن، زيادة الوزن، فقر الدم، رائحة براز كريهة، انخفاض السكر في الدم، والإرهاق.

* إنتفاخ البطن بشكل مزعج.

* عند الأطفال تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً: تأخّر البلوغ، تشوّهات في مينا الأسنان، بطء النمو، القيء، والتغيّرات في السلوك. إذا كنت مريضة سكرّي وتعانين من أي من هذه الأعراض فنحن ننصحك بزيارة الطبيب والخضوع للفحوص اللازمة منعاً لأي مضاعفات قد تشكّل خطراَ على جهازك الهضمي.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!