كيف افطم طفلي من الرضاعة الليلية؟

كيف افطم طفلي من الرضاعة الليلية

يُقال بأن استراتيجية فطام الطفل من الرضاعة الليلية شبيهة الى حد كبير باستراتيجية فطامه من الرضاعة الطبيعية عموماً. فكلاهما يحتّم وضع خطة محكمة تجيب على السؤال الذي تطرحه كل ام: "كيف افطم طفلي عن الرضاعة الليلية" وتُسهّل عليها وعلى صغيرها المرحلة الانتقالية...

اليك في ما يلي الخطوات الخمس للخطة العملية والفعالة لفطام الطفل من الرضاعة الليلية من "عائلتي":

  • راقبي طفلك بحثاً عن علامات تشير الى استعداده للتخلي عن الرضاعة الليلية، كأن يبدأ بتناول الطعام الصلب في النهار وينام لفترة أطول في الليل او حتى الليل بطوله ويمتص القليل من حليب الثدي قبل ان ينام، محبةً بدفئك لا رغبة في الاكل. ولتكوني اكيدة 100%، خذي برأي الطبيب المتابع لحال طفلك منذ الولادة.
  • قلصي جلسات رضاعة طفلك الليلية يشكل تدريجي، اي اجعليها انقص ببضع دقائق اضافية كل ليلة، الى الوقت الذي يتوقف فيه صغيرك عن النهوض ليلاَ طلباً للرضاعة؛ والارجح أن يكون ذلك بعد اسبوع او اسبوعين.
  • كثّفي جلسات رضاعة طفلك فترتي ما بعد الظهر والمساء. بمعنى آخر، جربي رضاعته كل ساعتين او ثلاثة ما بين الواحدة بعد الظهر والسابعة مساء، وذلك حتى يخلد الى النوم بمعدة ممتلئة وعلى شبع.
  • قدمي لطفلك خلال النهار اطعمة غنية بالعناصر الغذائية لتكون له بمثابة تعويض مسبق عن السعرات التي يُفترض به ان يستهلكها ليلاً.
  • اطلبي من زوجك ان يتولى عنك مهمة تهدئة طفلكما متى بكى ليلاً، وذلك حتى لا تُذكّره رائحتك او رائحة حليبك بالرضاعة.

استراتيجية فطام الطفل من الرضاعة الليلية شبيهة الى حد كبير باستراتيجية فطامه من الرضاعة الطبيعية عموماً.

ما رأيك بهذه الخطوات وهذه الخطة؟ جربيها وشاركينا تجربتك وتعليقاتك على موقعنا.

اقرأي أيضاً: 5 أسباب ستجعلك حتمًا تكثرين من الرضاعة ليلًا!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟